آخر تحديث: 2019-12-07 12:15:44
شريط الأخبار

تحت عنوان «معتقلونا أمانة في أعناقنا» لقاء تضامني مع الأسرى المضربين في سجون الاحتلال الإسرائيلي

التصنيفات: سياسة

نظّم فرع دمشق لاتحاد الكتّاب العرب لقاء تضامنياً أمس مع الأسرى الفلسطينيين المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي وذلك في مقر الفرع بدمشق تحت عنوان «معتقلونا أمانة في أعناقنا».
وذكرت (سانا) أن المشاركين عبّروا في اللقاء عن دعمهم ووقوفهم إلى جانب الأسرى والأسيرات الأبطال الصامدين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، داعين إلى بذل الجهود في كل المجالات لنجاح هذا الإضراب الذي هو وسيلة لمخاطبة ضمائر المجتمع الدولي قبل أن تخاطب السجان.
وبيّن الأسير المحرر مدحت صالح أن سلطات الكيان الصهيوني مازالت تمعن في سياساتها القمعية واللاإنسانية بحق الأسرى السوريين والعرب استكمالاً لممارساتها الهادفة للنيل من عزيمة الأسرى، داعياً منظمات حقوق الإنسان للعب دورها القانوني والإنساني والعمل على إطلاق سراح جميع أسرى الجولان، موضحاً أن العديد منهم يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب الجسدي والنفسي في زنازين الاحتلال.
بدوره أشار عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أحمد صالح إلى أن نضال الأسرى البطولي في سجون الاحتلال الصهيوني أحد أساليب مقاومة العدو، مؤكداً أن الإضراب يتواصل ويتصاعد حتى إنجاز الحقوق بالحرية والكرامة الإنسانية والنصر رغم المحاولات لكسره.
من جانبه بيّن الأسير المحرر أحمد أبو السعود ضرورة توفر وحدة الأسرى ووضوح الأهداف والقيادة الصلبة والاحتضان القوي للإضراب كركائز أساسية لنجاحه، لافتاً إلى أهمية الوعي واتباع أساليب تتناسب مع أساليب السجانين الذين لديهم خبرة في المناورات والإمكانات في عزل الأسرى وتعذيبهم حتى تحقيق الأهداف من الإضراب بالنصر والحرية.
حضر اللقاء عدد من ممثلي الأحزاب الوطنية السورية والفصائل الفلسطينية والكتّاب السوريين والعرب.

طباعة

التصنيفات: سياسة

Comments are closed