آخر تحديث: 2019-12-05 22:19:27
شريط الأخبار

«إسرائيل» تهدم قرية العراقيب العربية للمرة الـ112 وسكانها مصممون على بنائها من جديد

التصنيفات: سياسة

هدمت السلطات الإسرائيلية أمس قرية العراقيب العربية في منطقة النقب للمرة الـ112 على التوالي، لكن سكانها أكدوا أنهم سيعيدون بناءها كما فعلوا سابقاً كلما هدمها جيش الاحتلال.
وقال عزيز الطوري، عضو اللجنة المحلية للدفاع عن العراقيب: إن قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية داهمت القرية صباح أمس وشرعت بهدم المنازل وعددها 13 منزلاً.
وذكر الطوري ـ حسب موقع «روسيا اليوم» ـ أن المنازل التي تعرّضت للهدم مبنية من الخشب والبلاستيك والصفيح وتقطنها 22 عائلة، وأن الهدم أدى إلى تشريد العائلات بما فيها من أطفال ونساء لا مأوى لهم الآن، موضحاً أنه وبعد إتمام عملية الهدم فإن القوات الإسرائيلية بقيت في محيط القرية لتراقب إذا ماكان السكان سيعيدون بناء المنازل أم لا.
وقال الطوري: «مهما هدموا فإننا سنعيد بناء القرية، نحن باقون ولن نرحل ولن نخرج من هنا، فهذه أرضنا».
وهدمت السلطات الإسرائيلية القرية للمرة الأولى في تموز 2010، ومنذ ذلك الحين تعود لهدمها في كل مرة يقوم السكان بإعادة بنائها، وكانت المرة الأخيرة التي تعرّضت فيها للهدم، في الخامس من شهر نيسان الجاري.
من جهتها، قالت منظمة «ذاكرات»، التي تضم نشطاء إسرائيليين «يهوداً وعرباً» وتؤرخ للنكبة الفلسطينية، في تقرير سابق: إن قرية العراقيب أقيمت للمرة الأولى في فترة الحكم العثماني على أراض اشتراها السكان، مضيفة: إن السلطات الإسرائيلية تعمل على طرد سكانها منذ عام 1951 بهدف السيطرة على أراضيهم، كما أنها لا تعترف بعشرات القرى في منطقة النقب ومن ضمنها العراقيب وترفض تقديم أي خدمات لها.

طباعة

التصنيفات: سياسة

Comments are closed