آخر تحديث: 2019-12-13 16:24:57
شريط الأخبار

بعنوان «سورية.. أحداث في صور من الحرب» سفارتنا في رومانيا تشارك في معرض للصور بالمركز الثقافي الروسي

التصنيفات: سياسة

شاركت سفارتنا في رومانيا في معرض للصور بعنوان «سورية.. أحداث في صور من الحرب» افتتح في المركز الثقافي الروسي في بوخارست وحضره العديد من ممثلي البعثات الدبلوماسية وحشد من الإعلاميين والمهتمين.
وأشارت مديرة المركز الثقافي الروسي في بوخارست في كلمة لها خلال افتتاح المعرض الذي يستمر حتى الثالث من أيار القادم وجرى برعاية الهيئة الوطنية للتلفزيون الروسي ووكالة «سبوتنيك» للأنباء وبجهود المراسلين الحربيين الروس فيكتور بريهودكو وفاليري ميلنيكوف وألكساندر بوشين وإيليه بيتاليف وميخائيل فوسكريسينيسكي إلى أن الهدف من المعرض هو إطلاع الشعب الروماني على جرائم الإرهاب في سورية، داعية إلى توحيد جهود جميع الأطراف المهتمة لاقتلاع الإرهاب من جذوره.
وذكرت «سانا» أن الوزير المستشار في السفارة الروسية في بوخارست إيغور أنيوشكين أكد في كلمة له أن الهدف من إقامة هذا المعرض هو إعطاء فرصة لرؤية حقيقة ما يجري في سورية، منوهاً بجهود الإعلاميين الذين قاموا بهذا العمل وغامروا بتعريض حياتهم للمخاطر لنقل الصورة الحقيقية للأحداث.
وأشار أنيوشكين إلى أن الدول الأوروبية تقدم صورة مشوهة ومنحازة للوضع في سورية وتفتقد الموضوعية، لافتاً إلى أن هذا التحيز يمكن ملاحظته في تغطية الإعلام الروماني الأمر الذي يجعل من وجود هذا المعرض أمراً مهماً.
وبيّن أن المهمة الأساسية للقوات الجوية الروسية في سورية هي المساعدة على حماية سيادتها ووحدتها وسلامة أراضيها، كما أن من بين الأولويات في سورية القضاء على الإرهاب وإطلاق عملية محادثات شاملة، مؤكداً أن القوات الجوية الروسية تقوم بمهامها وفقاً لقواعد القانون الدولي بناء على طلب من الدولة السورية.
وأضاف: الجانب الروسي يدعم في الوقت ذاته تفعيل الحوار السوري- السوري ولدينا قناعة بأن الشعب السوري هو وحده من يجب أن يقرر مستقبل بلده ومن وجهة النظر الروسية فهذه قضية مبدأ.
من جانبه أشار سفير سورية في بوخارست الدكتور وليد عثمان في كلمته إلى الحرب الظالمة التي تشن على سورية وتدار من دول غربية وإقليمية وعربية معروفة قدمت كل أشكال الدعم المالي والعسكري واللوجيستي لتنظيمات إرهابية لتقوم بأبشع أشكال الإجرام والقتل والتدمير بحق الشعب السوري وممتلكاته وتدمير البنى التحتية والمؤسسات العامة لإيجاد الفوضى وزعزعة الاستقرار.
وشدد عثمان على أن سورية وبفضل صمود شعبها وتضحيات وبطولات جيشها وحكمة قيادتها ودعم حلفائها في إيران وروسيا والقوات الرديفة والشرفاء في العالم قادرة على تحقيق النصر ودحر الإرهاب عن أراضيها.

طباعة

التصنيفات: سياسة

Comments are closed