آخر تحديث: 2020-08-04 19:54:02
شريط الأخبار

الجيش يبسط الأمن في بلدة وقريتين بريف حماة ويقضي على 300 من إرهابيي «النصرة»

التصنيفات: أهم الأخبار

غداة توسيع وحدات الجيش العربي السوري من نطاق سيطرتها في ريف حماة وإعادتها الأمن والاستقرار إلى بلدة حلفايا وعدة قرى مجاورة، أعادت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة الأمن والاستقرار إلى 3 بلدات وقرى جديدة في ريف حماة الشمالي خلال عملياتها العسكرية المتواصلة على مواقع تنظيم «جبهة النصرة» والمجموعات الإرهابية التابعة له.
وذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة نفذت عمليات مكثفة على تجمعات وتحصينات المجموعات الإرهابية التابعة لتنظيم «جبهة النصرة» في ريف حماة الشمالي وأعادت خلالها الأمن والاستقرار إلى بلدة المصاصنة وقريتي زور الحيصة وزور الطيبة.
وأشار المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن القضاء على أكثر من 300 إرهابي وإصابة أعداد أخرى كبيرة وتدمير 20 سيارة مختلفة ومستودعي ذخيرة ودبابتين، مشيراً إلى أن وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري تقوم بإزالة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون في تلك البلدات والقرى.
وبيّن المصدر العسكري أن من بين الإرهابيين القتلى علي العبود المتزعم العسكري لما يسمى «فيلق أجناد الشام» الإرهابي وعبد الله محمود الهيب وعبد السلام نحاس وعامر شحادة الياسين ومحمد كمال السواد وفوزي جو باسي وصائب عبد المحيط بوشي ومصطفى عبد الرزاق سعود.
وفي ريف حماة الجنوبي أحبطت وحدة من الجيش العربي السوري محاولة تسلل مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم «جبهة النصرة» باتجاه نقاط عسكرية في محيط الزارة.
وأفاد مراسل «سانا» في حماة في وقت سابق بأن وحدة من الجيش نفذت رمايات نارية متنوعة على محور تحرك مجموعات إرهابية تسللت من اتجاه بلدة حر بنفسه للاعتداء على نقاط عسكرية في محيط قرية الزارة والمحطة الحرارية فيها.
وبيّن المصدر أن الرمايات النارية أدت إلى مقتل وإصابة عدد من الإرهابيين المتسللين وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.
وفي اللاذقية نفذت وحدة من الجيش والقوات المسلحة مساء أمس عملية نوعية على تجمع وتحرك لمجموعة إرهابية في ريف اللاذقية الشمالي.
وأفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش وجهت بعد متابعة ورصد رمايات مركزة على تحرك لمجموعة إرهابية على محور قرية التفاحية بريف اللاذقية الشمالي الشرقي.
وأشار المصدر إلى أن الرمايات أسفرت عن إيقاع أفراد المجموعة الإرهابية بين قتيل ومصاب وتدمير سيارة محملة بالذخيرة ومدفع هاون.
في غضون ذلك تعرّضت منطقة البرامكة وسط دمشق لاعتداء إرهابي عبر قذيفتين صاروخيتين وذلك في إطار الاعتداءات المتكررة على أحياء مدينة دمشق من التنظيمات الإرهابية ما أدى إلى وقوع أضرار مادية.
وأفاد مصدر في قيادة شرطة دمشق بأن المجموعات الإرهابية المنتشرة في الغوطة الشرقية أطلقت ظهر أمس قذيفتين صاروخيتين سقطتا في منطقة البرامكة ما أسفر عن وقوع أضرار مادية في المكان.

طباعة

التصنيفات: أهم الأخبار

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed