آخر تحديث: 2019-12-13 16:24:57
شريط الأخبار

قضى على عدد من الإرهابيين في دير الزور وريف اللاذقية الجيش يوسّع نطاق سيطرته في ريف حماة ويقضي على العديد من إرهابيي «جبهة النصرة» ويدمر آلياتهم

التصنيفات: أهم الأخبار

حققت وحدات من الجيش العربي السوري تقدماً جديداً في عملياتها العسكرية المتواصلة على مواقع تنظيم «جبهة النصرة» والمجموعات الإرهابية التابعة له في ريف حماة الشمالي.
وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش وجّهت ضربات مركزة على مقرات وتحركات إرهابيي «جبهة النصرة» والمجموعات التي تتبع له في البويضة وحلفايا ومعركبة واللحايا الشرقية والغربية واللطامنة بريف حماة الشمالي ما أدى إلى تدمير عربات مدرعة وآليات بعضها مزود برشاشات.
وكان مراسل «سانا» في حماة قد ذكر في وقت سابق أن وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة خاضت أمس اشتباكات عنيفة مع المجموعات الإرهابية في تل الناصرية وتلة المنطار أوقعت خلالها العديد من الإرهابيين بين قتيل ومصاب.
ولفت المراسل إلى أن الاشتباكات أسفرت عن سيطرة وحدات الجيش على إحدى النقاط الاستراتيجية شمال صوران قرب مفرق بلدة لحايا، إضافة إلى مزارع بلدة الناصرية الواقعة بين بلدتي حلفايا وطيبة الإمام في الريف الشمالي.
وكانت وحدات الجيش قد أعادت أمس الأول الأمن والاستقرار إلى بلدة طيبة الإمام والمناطق المحيطة بها بعد تكبيد إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» والمجموعات التكفيرية المنضوية تحت زعامته خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.
وأفاد المراسل بأن الاشتباكات جاءت بعد تمهيد ناري كثيف عبر راجمات الصواريخ التي استهدفت نقاط تمركز الإرهابيين في الخطوط الأمامية ما أسفر عن تدمير العديد من التحصينات ومقتل أعداد كبيرة من الإرهابيين من بينهم القائد الميداني في ما يسمى «حركة أحرار الشام» الإرهابي شحود أبو علي.
وأشار المراسل إلى أن وحدات الجيش نفذت عمليات نوعية مكثفة على خطوط إمداد الإرهابيين القادمة من اللطامنة وكفرزيتا باتجاه بلدة حلفايا أسفرت عن تدمير العديد من الآليات.
وأوضح المراسل أن عمليات الجيش من شأنها توسيع نطاق السيطرة في ريف حماة الشمالي وتأمين بلدة قمحانة بعدة خطوط دفاعية وتضييق الخناق على التنظيمات الإرهابية المنتشرة في بلدة حلفايا.
وتنتشر في ريف حماة الشمالي مجموعات إرهابية تتبع جميعها لتنظيم «جبهة النصرة» أغلبية أفرادها مرتزقة من جنسيات أجنبية، حيث أكد مصدر عسكري أمس الأول مقتل العديد منهم من بينهم السعوديان «سلطان الدهيم» و«أبو هاجر محمد عبدالله» و«أبو ربيع التونسي» والتركي «أبو جلبيب التركي» والإندونيسي «أبو ريبال المهاجر».
وفي دير الزور دمّرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة نفقاً لإرهابيي تنظيم «داعش» خلال عمليات مكثفة نفذتها على تجمعات ومحاور تحرك التنظيم الإرهابي في محيط مدينة دير الزور.
وأفاد مراسل «سانا» بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة قصفت تجمعات ونقاط تحصن لإرهابيي تنظيم «داعش» في حي المطار القديم بمدينة دير الزور ما أسفر عن القضاء على 15 إرهابياً، إضافة إلى تدمير نفق بطول 150 متراً كانوا يستخدمونه للتنقل وتخزين الأسلحة والذخيرة.
وكانت وحدات من الجيش قد أحبطت أمس الأول هجوماً لإرهابيي «داعش» في محيط منطقة المقابر بدير الزور وأوقعت 5 قتلى بين صفوفهم وأصابت آخرين ودمّرت أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.
أما في ريف اللاذقية فقد استهدفت وحدات من الجيش والقوات المسلحة تحركات وتحصينات المجموعات الإرهابية بضربات مركزة موقعة في صفوفها خسائر بالأفراد والعتاد في مناطق انتشارها بريف المحافظة الشمالي.
وذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش استهدفت برمايات نارية مركزة مواقع وتحركات تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي في محيط كباني وظهرة الدغلة وفلة واليمضية والحمبوشية والتفاحية بريف اللاذقية الشمالي ما أسفر عن القضاء على معظم أفراد مجموعة إرهابية وإصابة آخرين وتدمير ثلاث دشم رشاشات و6 عربات مزودة برشاش ثقيل.
وقضت وحدة من الجيش أمس الأول على أكثر من 10 إرهابيين وأسقطت طائرة من دون طيار تابعة لتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي والمجموعات المنضوية تحت زعامته في نوارة وعين الحور والزويقات بريف اللاذقية الشمالي.
في غضون ذلك أقدمت التنظيمات الإرهابية في ريف حماة الشمالي وبعد خسائرها الميدانية أمام وحدات الجيش على استهداف مدينة محردة بريف المحافظة الشمالي بعدد من قذائف الهاون ما أسفر عن وقوع أضرار مادية في منازل المواطنين وممتلكاتهم.
وأفاد مراسل «سانا» بأن التنظيمات الإرهابية اعتدت على مدينة محردة بعدة قذائف هاون أسفرت عن وقوع أضرار مادية في منازل المواطنين وممتلكاتهم الخاصة والعامة من دون وقوع إصابات.
وأصيب قبل أيام 4 مواطنين بجروح متفاوتة ووقعت أضرار مادية في مدينة محردة باعتداءات إرهابية بقذائف هاون على المدينة.
وفي دمشق أصيب شخصان بجروح بسبب سقوط قذيفتي هاون أطلقتهما المجموعات الإرهابية على منطقة ركن الدين السكنية.
وذكر مصدر في قيادة شرطة دمشق أن المجموعات الإرهابية المنتشرة في الغوطة الشرقية أطلقت ظهر أمس قذيفتي هاون على منطقة ركن الدين السكنية ما تسبب بإصابة شخصين بجروح ووقوع أضرار مادية بالممتلكات.
وأصيب الإثنين الماضي 12 شخصاً بجروح متفاوتة الخطورة ووقعت أضرار مادية بعدد من السيارات والممتلكات العامة والخاصة نتيجة قصف المجموعات الإرهابية بقذيفتي هاون حي التجارة في دمشق.

طباعة

التصنيفات: أهم الأخبار

Comments are closed