آخر تحديث: 2019-12-06 11:16:51
شريط الأخبار

جاليتانا في التشيك وأوكرانيا تجددان وقوفهما إلى جانب سورية في مواجهة الإرهاب

التصنيفات: سياسة

جدّد الطلبة السوريون الدارسون في جمهورية التشيك وأبناء الجالية فيها وقوفهم إلى جانب وطنهم وجيشهم وقيادتهم في المعركة التي تخوضها سورية ضد قوى الإرهاب والتطرف وداعميها، مؤكدين أن الصمود الأسطوري لسورية جعل مخططات الهيمنة والتقسيم قيد الهزيمة المؤكدة.
وعبّر الطلبة وأبناء الجالية خلال وقفة تضامنية دعا إليها فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية مع النادي السوري في التشيك مجدداً عن إدانتهم للعدوان الأمريكي على قاعدة الشعيرات الجوية العسكرية، مشددين على أن الهدف منه هو رفع معنويات المجموعات الإرهابية وعرقلة الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية.
وذكرت «سانا» أن المشاركين في الوقفة التضامنية التي أقيمت في الساحة القديمة وسط براغ وشارك فيها مواطنون تشيكيون رفعوا أعلام الوطن ولافتات تندد بالاعتداء الأمريكي وبجريمة الإرهابيين بحق أهالي بلدتي كفريا والفوعة.
كذلك أكدت جاليتنا في العاصمة الأوكرانية كييف وقوفها إلى جانب الوطن الأم سورية في حربها ضد الإرهاب التكفيري.
وأشار رئيس الجالية الدكتور عماد ظاظا في كلمة له خلال احتفال أقامته الجالية السورية في كييف أمس بمناسبة الذكرى الواحدة والسبعين لجلاء المستعمر الفرنسي عن سورية إلى معاني الجلاء العظيمة وإلى نضال الشعب السوري ضد الاستعمار الفرنسي حتى نيله الاستقلال عام 1946.
ولفت ظاظا إلى البطولات التي يسطرها الجيش السوري ضد الإرهاب وتضحياته في سبيل استعادة كل شبر من أراضي الجمهورية العربية السورية من دنس الإرهاب وداعميه في تركيا و«إسرائيل» وأمريكا وغيرها من دول الرجعية العربية.
من جهته القنصل الفخري لسورية في أوديسا المهندس علي عيسى تحدث عن الملاحم البطولية التي سطّرها الشعب السوري لنيل استقلاله وحريته واستمراره في ممانعته للمخططات الإمبريالية والصهيونية في المنطقة، مؤكداً على حتمية انتصار الشعب والجيش العربي السوري في المعركة ضد الإرهاب التكفيري.
وفي كلمته شكر رئيس البعثة الدبلوماسية السورية في أوكرانيا الدكتور حسن خضور الجالية السورية لإحيائها ذكرى الجلاء، مشيراً إلى أهمية دور المغتربين السوريين في دعم صمود الشعب والجيش العربي السوري في مقارعة مؤامرات الإمبريالية والرجعية العربية والصهيونية على سورية، كما شكر أصدقاء سورية الحقيقيين على مواقفهم الداعمة لنضال جيشنا وشعبنا وأكد على حتمية الانتصار على الإرهاب قريباً جداً.
بدوره رئيس جمعية الصداقة السورية ـ الأوكرانية الجنرال أناتولي دومانسكي حيّا في كلمته بطولات وتضحيات الشعب والجيش العربي السوري في الحرب ضد أعداء الإنسانية ووحوش القرن.

طباعة

التصنيفات: سياسة

Comments are closed