عبد القادر كويفاتيه

أكد السيد أحمد منصور رئيس اللجنة التنفيذية لفرع حلب للاتحاد الرياضي العام أن الكشف التقديري لإعادة إصلاح ملعب السابع من نيسان /ذي رول العشب الصناعي/ لكرة القدم وصل لـ (19.640) مليون ليرة سورية ورفع ذلك للمكتب التنفيذي حيث سيتم التعاقد مع إحدى شركات القطاع العام، وتمنى المنصور أن تقام مباريات إياب الدوري الممتاز (المحترفين) عليه إذ يتوقع بعد الموافقة أن تستغرق أعمال الصيانة حوالي الشهر ونصف الشهر.
وأشار المنصور إلى إقامة المباريات الكروية على ملعب رعاية الشباب أفضل ولاسيما أننا الآن مع إطلالة فصل الربيع حيث ينمو العشب الطبيعي.
أما ما يخص مسبح السابع من نيسان /البلدي/ فأكد المنصور أن مياه البئرين جفت بسبب استخدامها للشرب أثناء أزمة مياه الشرب الخانقة في حلب ولأن المسبح لا يمكن تعهيده لذلك ننتظر مبادرة رئيس مجلس مدينة حلب المهندس أيمن حلاق بنقل ملكية الملعب مع المسبح مع المنشآت إلى الاتحاد الرياضي العام كما نص القانون الجديد.
أما المسبح الأولمبي وما رافق استثماره فأكد المنصور أن دفتر الشروط الجديد وضع بانتظار إجراء مزاد لتعهيده.
وعن إصلاح صالة نادي الجلاء الرئيسة قال المنصور: ما زلنا بانتظار إجراء الدراسة اللازمة لإصلاحها من قبل إدارة النادي ولكن حتى الآن لم تنته الدراسة المطلوبة وكذلك لم نجر حتى الآن دراسة سقف الملعب المكشوف لكرة السلة في نادي اليرموك رغم الاجتماعات المتكررة مع إدارة النادي وعلى كل حال فسوف يتحمل الجميع مسؤولية التقصير في عمله مستقبلاً.
وفي مجال دعم الأندية الريفية لحلب أضاف المنصور أنه تم تأمين /300/ ألف ليرة سورية لنادي النيرب لمتابعة نشاطاته، ولاسيما أن فريقه تأهل لنهائي دوري الأولى لكرة الصالات، وكذلك تم تخصيص نادي نبل بـ /500/ ألف ليرة لإعادة النشاط لهذا النادي العريق وطلبنا من رياضة نادي السفيرة إعادة النشاط لناديهم، وقدمنا لأنديتنا أماكن التدريب في كرة القدم كي نعيد الألق لكرة حلب في نشاطاتها على اختلاف الدرجات والفئات. أما ملعب رعاية الشباب وصالة الأسد فقد وعدنا إبراهيم ماسو مدير التربية بإيلاء المنشأتين الأهمية المطلوبة مؤكداً أن سقف صالة الأسد الرياضية تم تعهيده للشركة العامة للطرق والجسور بمبلغ /10.992/ مليون ليرة سورية وسنحاول إصلاح أرضية الصالة الخشبية /الباركيه/ وتشميعها.
وأكد المنصور النية الجادة لإكمال الصالة العملاقة (المدينة الرياضية) حيث تمت الموافقة على عقد مع مؤسسة الإسكان العسكرية لاستكمال الصالة وفرش أرضيتها بالباركيه /الموجودة/ بتكلفة تتراوح بين الـ (86 إلى 90) مليون ليرة سورية.

print