علق خبير في كرة السلة على تصرف غير لائق لرئيس ناد دمشقي كان فريقه يلعب مباراة مع نادٍ  آخر هو جار له وبينهما حساسية تنافسية غير مسبوقة، حيث جلس رئيس النادي بعد أن وضع له طاولة، ويوجد على جانبيه مؤيدون له ضمن أرض الصالة والمباراة جارية، وكان حرياً به أن يجلس في المنصة أو أي مكان آخر بعيد عن أرض الصالة التي يوجد فيها اللاعبون والمدربون وحكام المباراة فقط.
وهنا نتساءل لماذا حكم المباراة العام لم ينتبه لجلوس رئيس النادي المخالف لقوانين كرة السلة.. أم إنه اتخذ بينه وبين نفسه عهداّ بألا يتكلم.. ولايرى.. ولا يسمع وطبقه في هذه المباراة التي انتهت نتيجتها لمصلحة فريق رئيس النادي الجالس ضمن أرضية الصالة وكأنه طاووس على رأسه ريشة..؟
يبقى هذا التساؤل في عهدة اتحاد كرة السلة الذي كان بعض أعضائه جالسين على المنصة ولكن على ما يبدو اتخذوا مسار الحكم نفسه وغضّوا النظر عن المخالفة الصريحة، وكأن اتحاد اللعبة أعطى لرئيس النادي ما لا يحق لغيره.

print