أحكمت وحدات من الجيش العربي السوري سيطرتها الكاملة على سد أبو قلة بريف تدمر وأحبطت هجوماً لإرهابيي «داعش» على نقاط عسكرية في منطقة القريتين، يأتي هذا التطور الميداني غداة استعادة السيطرة على تل استراتيجي في ريف حماة وإعادة الأمن والاستقرار إلى مدينة صوران بعد القضاء على أعداد كبيرة من إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» والمجموعات المنضوية تحت رايته، وفيما نفذت وحدات من الجيش عمليات نوعية على محاور تحرك إرهابيي «داعش» في شمال شرق مدينة السلمية وتمكنت خلالها من تدمير آليات مفخخة وكبدت الإرهابيين خسائر في الأفراد والعتاد وسّعت وحدات أخرى من الجيش من نطاق سيطرتها في ريف حمص، كما دمرت وحدات الجيش أيضاً آليات لإرهابيي «داعش» و«النصرة» في محيط دير الزور وريف دمشق ودرعا البلد.
وفي التفاصيل أكد مصدر عسكري أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة أحكمت سيطرتها الكاملة على سد أبو قلة شمال غرب المحطة الرابعة بريف تدمر بعد القضاء على العشرات من إرهابيي «داعش» فيها.
كذلك أحبطت وحدات من الجيش العربي السوري العاملة بريف حمص هجوم مجموعات إرهابية من عدة محاور على عدد من النقاط العسكرية في منطقة القريتين جنوب شرق مدينة حمص بنحو 85 كم.
وأفاد المصدر في وقت سابق بأن وحدات من الجيش اشتبكت مع مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم «داعش» تسللت من اتجاه فتحة المحسة وثنية المزيبلة وسد القريتين إلى محيط النقاط العسكرية في المنطقة.
وبيّن المصدر أن الاشتباكات انتهت بإفشال الهجوم والقضاء على عدد من الإرهابيين التكفيريين وإصابة آخرين وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.
وفي ريف دمشق سقط 4 قتلى بين صفوف إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» خلال عملية للجيش على أحد محاور تحركهم في أقصى ريف دمشق الجنوبي الغربي.
وأفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش دمرت سيارة مزودة برشاش ثقيل لتنظيم «جبهة النصرة» وقضت على 4 إرهابيين كانت تقلهم وذلك في رمايات دقيقة على محور تحركها على اتجاه سعسع – بيت جن.
وكانت وحدات من الجيش أحبطت في الـ14 من الشهر الجاري هجوماً لإرهابيي «جبهة النصرة» من اتجاه مغر المير – ظهر الأسود على إحدى النقاط العسكرية على محور سعسع – بيت جن بريف دمشق الغربي وقضت على عدد من الإرهابيين المهاجمين.
أما في درعا فقد نفّذت وحدة من الجيش العربي السوري رمايات مركزة على تجمعات وتحركات إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» والمجموعات المنضوية تحت زعامته في منطقة درعا البلد وكبّدتهم خسائر بالأفراد والعتاد.
وأفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش قضت على عدد من إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» ودمرت لهم نقاطاً محصّنة للرمي بالأسلحة الرشاشة والقناصات في حي طريق السد وجنوب خزان الكرك وشرق دوار المصري وحارة الفرن في منطقة درعا البلد.
وفي ريف حماة دمّرت وحدة من الجيش العربي السوري جرافة مفخخة بكميات كبيرة من المواد المتفجرة في منطقة وادي العذيب بريف حماة الشرقي.
وأفاد مراسل «سانا» في حماة بأن وحدة من الجيش نفذت عملية على محور تحرك إرهابيي تنظيم «داعش» في منطقة وادي العذيب شمال شرق مدينة سلمية أدت إلى تدمير جرافة مفخخة وسيارة قبل وصولهما إلى هدفهما للاعتداء على إحدى النقاط العسكرية في المنطقة.
أما في دير الزور فقد نفّذت وحدات من الجيش العربي السوري عمليات مكثفة على تجمعات ومحاور تحرك إرهابيي تنظيم «داعش» المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في محيط مدينة دير الزور.
وأفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش قصفت تجمعات ونقاط تحصن لإرهابيي تنظيم «داعش» في جبل الثردة غرب مدينة دير الزور ما أسفر عن تدمير دبابتين وعربة مزودة برشاش وإيقاع عدد من الإرهابيين قتلى ومصابين.
وبيّن المصدر أن عمليات الجيش قرب مفرق حقل التيم النفطي جنوب غرب المدينة أدت إلى تدمير نقاط محصنة يستخدمها الإرهابيون لتسيير طائرات مفخخة باتجاه النقاط العسكرية.
في غضون ذلك استشهدت طفلة وامرأة وأصيب 26 شخصاً بجروح باعتداء إرهابيي تنظيم «داعش» بالقذائف والقنابل على حي الجورة في مدينة دير الزور.
وأفاد مراسل «سانا» بأن إرهابيي «داعش» استهدفوا حي الجورة بعدد من القذائف والقنابل التي أسقطوها من طائرة مسيّرة مستغلين تجمع الأهالي عند مناهل مياه الشرب لتعبئة حاجتهم منها ما أسفر عن استشهاد طفلة وامرأة وإصابة 26 شخصاً بجروح أغلبهم من النساء والأطفال.

print