بتوجيه من السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة وبمناسبة الذكرى الـ71 لعيد الجلاء قام العماد فهد جاسم الفريج نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة- وزير الدفاع بزيارة ميدانية لعدد من الوحدات المقاتلة في درعا وريفها.
وهنأ العماد الفريج القادة والمقاتلين بهذه المناسبة ونقل لهم محبة السيد الرئيس واعتزازه بصمودهم وتضحياتهم في أداء واجبهم الوطني.
والتقى نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة المقاتلين في مواقعهم واطلع على جاهزية القوات واستعدادها لتنفيذ مهامها القتالية وإحباط محاولات المجموعات الإرهابية الاعتداء على المدنيين ونقاط الجيش العربي السوري.
وذكرت «سانا» أن العماد الفريج أشاد بالروح المعنوية العالية للمقاتلين وبالإجراءات والأعمال والبطولات والتضحيات التي يقدمونها في الدفاع عن الوطن وصون عزته وكرامته وقطع الطريق على كل من تسول له نفسه العبث بأمنه واستقراره.
وأشار العماد الفريج إلى أن ذكرى الجلاء تأتي اليوم ووطننا يتعرض لعدوان سافر وأن الشعب السوري الذي دحر المستعمر الفرنسي في الماضي يواصل اليوم دحر عملائه المأجورين في الداخل.
بدورهم أكد القادة والمقاتلون عزمهم وتصميمهم على مواصلة تنفيذ واجبهم في الدفاع عن الوطن وبذل الغالي والنفيس في سبيل إعادة الأمن والاستقرار إلى كل شبر من أرضه.
رافق وزير الدفاع في الزيارة عدد من ضباط القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة.

print