نفذت وحدات من الجيش العربي السوري عمليات مكثفة ودقيقة على تجمعات وتحصينات التنظيمات الإرهابية بريف حماة الشمالي، ووسّعت نطاق سيطرتها، حيث أعادت الأمن والاستقرار إلى بلدة صوران واستعادت السيطرة على تل بزام الاستراتيجي بعد تكبيد إرهابيي «جبهة النصرة» مئات القتلى والمصابين، كما أحبطت وحدات الجيش هجوماً إرهابياً على قرية السطحيات في ريف السلمية الغربي، في حين قضت وحدات من الجيش على 14 إرهابياً من «داعش» في محيط دير الزور.
وفي التفاصيل، أعلن مصدر عسكري إعادة الأمن والاستقرار إلى بلدة صوران واستعادة السيطرة على تل بزام الاستراتيجي بعد تكبيد إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» والمجموعات الإرهابية المنضوية تحته خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد بريف حماة الشمالي.
وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة نفذت عمليات مكثفة على تجمعات وتحصينات التنظيمات الإرهابية بريف حماة الشمالي وسّعت خلالها نطاق السيطرة، حيث أعادت الأمن والاستقرار إلى بلدة صوران وسيطرت على تل بزام وحاجز القبان على المدخل الشرقي لمدينة طيبة الإمام بعد القضاء على أعداد من الإرهابيين وتدمير أسلحة وعتاد لهم.
ولفت المصدر إلى أن وحدات الهندسة تعمل على تمشيط المنطقة لتفكيك المفخخات وإبطال عمل الألغام التي زرعها الإرهابيون في مداخل البلدة وبين المنازل وفي المنطقة المحيطة قبل مقتل العديد منهم وفرار الآخرين باتجاه أقصى الريف الشمالي.
وأشار المصدر إلى أن العمليات أدت أيضاً إلى تدمير 9 دبابات و4 عربات «ب.م.ب» و139 سيارة و23 مقر قيادة و3 مستودعات ذخيرة وإسقاط 14 طائرة مسيّرة للإرهابيين إضافة إلى اغتنام دبابة وعربة وعدد كبير من مدافع الهاون و6 رشاشات وقاذفين وكميات كبيرة من الأسلحة الفردية والذخائر.
إلى ذلك، أحبطت وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة هجوم إرهابيين من تنظيم «جبهة النصرة » على قرية السطحيات في ريف سلمية الغربي.
وأفاد مراسل (سانا) في حماة بأن وحدة من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة اشتبكت فجر أمس مع إرهابيين من «جبهة النصرة» هاجموا نقاطاً عسكرية في محيط قرية السطحيات غرب مدينة سلمية.
ولفت المراسل إلى أن العناصر المدافعة عن النقاط العسكرية تمكّنت من احتواء الهجوم الإرهابي ونفذت هجوماً معاكساً بدعم من سلاحي الجو والمدفعية استعادت خلاله جميع النقاط في المنطقة بعد تكبيد الإرهابيين خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.
وفي ريف القنيطرة أحبطت وحدات من الجيش والقوات المسلحة هجوماً لمجموعات إرهابية تابعة لتنظيم «جبهة النصرة» المرتبط بالعدو الإسرائيلي على نقاط عسكرية في ريف القنيطرة الشمالي.
وأفاد مراسل «سانا» في القنيطرة بأن وحدات من الجيش ومجموعات الدفاع الشعبية خاضت اشتباكات عنيفة مع إرهابيين من تنظيم «جبهة النصرة» هاجموا عدداً من النقاط العسكرية المتمركزة في قرية الصمدانية الشرقية ومحيط بلدة خان أرنبة بالريف الشمالي.
وأشار المراسل إلى أن الاشتباكات انتهت بإفشال الهجوم بعد تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد الحربي وتدمير كميات من الأسلحة كانت بحوزتهم.
ولفت مراسل «سانا» إلى أن مدفعية الجيش العربي السوري نفذت رمايات مركزة على تحركات المجموعات الإرهابية على محاور الحميدية- الرواضي- سد المنطرة ما أسفر عن إيقاع قتلى ومصابين في صفوف الإرهابيين.
وفي دير الزور سقط أكثر من 14 قتيلاً بين صفوف تنظيم «داعش» المدرج على لائحة الإرهاب الدولية خلال عمليات الجيش العربي السوري في محيط مدينة دير الزور.
وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش نفذت عمليات مكثفة على تجمعات ومحاور تحرك إرهابيي تنظيم «داعش» على الطرفين الغربي والشرقي للمدينة وفي محيط الفوج 137 إلى الجنوب الغربي منها ما أسفر عن مقتل 14 إرهابياً وإصابة آخرين وتدمير عربتين مزودتين برشاشين ثقيلين.
إلى ذلك أكدت مصادر أهلية لمراسل (سانا) مقتل ما يسمى «أمير الحسبة» في تنظيم «داعش» الإرهابي محمود الجدعان الرفيع الملقب بـ«أبو عائشة الشويطي»، حيث عثر على جثته في بادية أبو حمام شرق دير الزور.
في غضون ذلك أصيب 12 شخصاً بجروح بسبب استهداف المجموعات الإرهابية بقذيفتي هاون حي التجارة في دمشق.

print