ياسر النعسان

ضيق حال المواطنين من ارتفاع أسعار كل شيء والغلاء الفاحش لم يشفع لأهالي بلدة الكسوة عند سائقي السرافيس لعدم رفع تعرفة تنقلهم من بلدة الكسوة و البلدات المجاورة لها إلى مدينة دمشق ولعدم استغلالهم وفرض التعرفة المضاعفة على الركاب في طريق عند العودة من دمشق وخصوصاً مساء، ومن هنا وردت إلينا شكوى من أهالي بلدة الكسوة والبلدات المجاورة لها (دنون –البلد- زاكية –عين السودا) التي يشيرون فيها إلى معاناتهم من أصحاب سيارات النقل العام ولاسيما السرافيس الذين يتقاضون، رغماً عن المواطنين، أجرة تتجاوز التعرفة بأكثر من ضعفي التعرفة الرسمية المحددة من مديرية التجارة الداخلية وذلك من 150ليرة- 200ليرة.
وأشار أصحاب الشكوى إلى أن 70% من أصحاب السرافيس «تغوّلوا» نتيجة تجاهل الجهات المعنية لممارساتهم الجائرة بحق المواطنين، إذ أصبحوا يرغمون الركاب على إنزالهم عنوة عند جسر صحنايا بعد أن يأخذوا مئة ليرة عن كل راكب ليبدأ الركاب رحلة جديدة بالبحث عن وسيلة نقل جديدة في مكان أغلب السيارات العامة تمر فيه مكتظة بالركاب أصلاً.
وبيّن الأهالي أن ضيق حالهم الاقتصادي أدى إلى عدم تحملهم مضاعفة سائقي السرافيس التعرفة المحددة من قبل مديرية التموين التي يلصقونها على البلور الأمامي للسرافيس للتهرب من مخالفة عدم إشهار التسعيرة فقط، وليس لتنفيذها كما وردت.
غير مسموح
محمد هلال- عضو المكتب التنفيذي في محافظة ريف دمشق أشار رداً على الشكوى إلى أنه سيتم إبلاغ فرع مرور ريف دمشق ومديرية ناحية الكسوة لقمع ظاهرة توصيل الركاب إلى جسر صحنايا بدلاً من دمشق، لأن ذلك غير مسموح قانوناً مطلقاً وهذا مخالف لما هو محدد لهم.
أما بالنسبة لزيادة التعرفة فسيتم إبلاغ مديرية التجارة الداخلية في ريف دمشق لأنها الجهة المعنية بقمع مخالفات التسعيرة لتقوم بواجبها في هذا الصدد، طالباً من المواطنين الشكوى للجهات المعنية بهذه المشكلات لتحديد المخالفين بشكل يكون أكثر دقة ومحاسبتهم فوراً لمنع تكرار مخالفاتهم.
لا حجة للمخالفة
لؤي سالم- مدير التجارة الداخلية لمحافظة ريف دمشق أكد من جهته أنه سيتم إرسال الدوريات فوراً لقمع هذه الظاهرة ومحاسبة المخالفين، وخصوصاً أنه تم تأمين المازوت لهم، وتالياً فلا عذر ولا حجة لهم لمخالفة التسعيرة المحددة من قبل مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك، مشيراً إلى أن أبواب المديرية مفتوحة لأي شكوى في هذا الشأن من أي مواطن.
مخالف للقانون
العميد جهاد الخوري- رئيس فرع مرور محافظة ريف دمشق وجّه أثناء اتصالنا به دوريات مرور ريف دمشق وخصوصاً القطاع الجنوبي بقمع ظاهرة إيصال ركاب الكسوة إلى جسر صحنايا فقط بدلاً من دمشق، مشيراً لنا إلى أن ذلك مخالف للقانون ولن نسمح به أبداً، مؤكداً من جهته أهمية الشكوى المقدمة من المواطنين نظراً لأنها تحصر المخالفين الذين يجب وضعهم عند حدهم.

print