واصلت وحدات من الجيش العربي السوري تقدمها في دير الزور، إذ استعادت السيطرة على موقع استراتيجي جنوب مطار دير الزور بعد أن قضت على العديد من إرهابيي تنظيم «داعش» الإرهابي بينهم متزعم للتنظيم في الموقع، بينما قضت وحدات أخرى من الجيش على أعداد من إرهابيي «داعش» و«النصرة» في ريفي حمص وحماة.
فقد أعلن مصدر عسكري استعادة السيطرة على أحد المواقع الاستراتيجية جنوب مطار دير الزور بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي «داعش» في الموقع.
ولفت المصدر إلى أن وحدات الجيش نفّذت عمليات نوعية على تجمعات ومقرات لتنظيم «داعش» المدرج على لائحة الإرهاب الدولية انتهت باستعادة السيطرة على موقع فرج الاستراتيجي جنوب المطار.
وبيّن المصدر أن عمليات الجيش طالت مواقع انتشار تنظيم «داعش» الإرهابي في منطقة المقابر وحي العرفي وأسفرت عن مقتل وإصابة العديد من إرهابييه وتدمير مقراتهم.
وأفاد مراسل «سانا» في دير الزور في وقت سابق بأن وحدات من الجيش وجهت بعد رصد ومتابعة ضربات مكثفة على تجمع وتحرك لإرهابيي تنظيم «داعش» في الأجزاء المتبقية تحت سيطرتهم من منطقة المقابر على الأطراف الجنوبية للمدينة.
وبيّن المراسل أن الضربات أسفرت عن تدمير عدد من التجمعات والأوكار ومقتل العديد من إرهابيي التنظيم التكفيري بينهم المدعو صفوان عبد الوهاب ياسين أحد متزعميه الميدانيين.
إلى ذلك أشارت مصادر أهلية من مدينة موحسن بريف دير الزور الشرقي إلى نشوب اشتباكات بين الأهالي وإرهابيين من تنظيم «داعش» انتهت بسقوط عدد من القتلى والمصابين بين صفوف الإرهابيين.
وفي ريف حمص كبّدت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة إرهابيي «جبهة النصرة» و«داعش» المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد في الريفين الشرقي والشمالي.
وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش والقوات الرديفة قصفت بعد ظهر أمس مقرات إرهابيي «داعش» جنوب جبل الأبتر وسلام غربي والسلطانية وأم الريش شرق مدينة حمص بنحو 70 كم ما أسفر عن تدمير عدة مقرات والقضاء على عدد منهم وإصابة آخرين وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.
وفي الريف الشمالي أفاد المصدر العسكري بأن وحدات من الجيش نفّذت عمليات مكثفة على مقرات وتجمعات لإرهابيي «جبهة النصرة» في العامرية وتل أبو السناسل والسعن الأسود جنوب تلبيسة انتهت بتدمير مقرات وتحصينات لإرهابيي التنظيم التكفيري والقضاء على العديد منهم وإصابة آخرين وتدمير أسلحتهم.
أما في ريف حماة الشمالي فقد دمرت وحدات من الجيش العربي السوري عربات وآليات للمجموعات التكفيرية التابعة لتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي.
وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ«سانا» أن وحدات الجيش العاملة بريف حماة الشمالي بالتعاون مع القوات الرديفة نفذت عمليات مكثفة في إطار حربها على الإرهاب التكفيري في صوران وطيبة الإمام وعطشان وتل بزام وتل سكيك.
ولفت المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن سقوط قتلى ومصابين بين صفوف الإرهابيين وتدمير العديد من عرباتهم وآلياتهم.
في غضون ذلك أصيب 29 شخصاً بجروح بينهم حالات خطرة بقصف إرهابيي تنظيم «داعش» بالقذائف الصاروخية والقنابل حيي القصور والجورة بمدينة دير الزور.

print