آخر تحديث: 2020-08-03 11:42:44
شريط الأخبار

بلا مجاملات.. وعـود نيسان

التصنيفات: زوايا وأعمدة

  سمير عبد الرحمن

 

ما إن دخلت صالون جاري عبد الحلاق حتى بادرني بالسؤال:
هل شاهدت سعر البطاطا اليوم.. وصل إلى /500/ ليرة؟
أين وزير التموين الذي وعد ببيعها بـ/250/ليرة؟
ها نحن دخلنا نيسان والكهرباء لم تزل (2*4).. أين وزير الكهرباء الذي وعد بتعديل التقنين ليكون (3*3) مع بداية نيسان؟
ويكمل.. مضى أكثر من أسبوع على وعد المحافظة بنزع الأعمدة والسلاسل الحديدية من الطرقات وتسطير مخالفات بحق مرتكبيها.. أين السيد المحافظ؟
هذا غير ما يحصل أمامنا في الساحة التي تحولت إلى مكان لسباق الرالي.. «ايه حاجة بقى قل لهم يترأفوا بحالنا.. والله مو ناقصنا».
ضحك زبون كان يجلس على كرسي الحلاقة ورأسه بين يدي أخينا عبد.. وقال: أتركلي راسي شوي، ما الذي تستغربه؟
كل وعود الحكومة متل بعضها.. لتجرب أن تأخذ تاكسي واطلب من السائق تشغيل العداد.. طبعاً إذا استطعت أن تجد مكان العداد في السيارة!
ولاتنسَ الوعد بتوفير المازوت.. «هي صارت الشتوية ورانا» والمازوت لم يصل!
مشان الله لا تنقطونا عند الصبح.. رجاع كمل حلاقة أخي عبد!
لا ينتظر يد عبد ويكمل:
أخي مو «التموين» شنت حملة للإعلان عن الأسعار، ادخل إلى المحلات وشوف بعينك، بتلاقي البياع حاطط السعر على البضاعة التي يريدها، وبقية البضاعة يقول لك ما وصلت فاتورتها ويأخذ سعرها عالتيلفون «ومتله متايل»!
«بتطلع» بالباص، «بنزلك» السائق بنص الخط وبيقلك لهون خطي وبس، وينزل الركاب وعلى عينك.. وبعدها بتقلك المحافظة وشرطة المرور.. نفذنا حملة لضبط عمل الباصات وسيارات السرفيس المخالفة! ويلي بيجلطك بيطالبوك تشتكي وبعد ما بتقدم الشكوى بيتصلوا فيك وبيجيبوك لتتعرف عالسائق المخالف يلي بفوت لعندهم وبيطلع قدامك عم يضحك وبيزورك عالماشي!!
ويكمل.. لك عمي باينتا قصتنا طويلة.. كمل حلاقة عمي عبد، «بلا ما يفوت حدا يحلقلنا، حاكم هالأيام ولاد الحلال كتار»..
وأنا سرحت مع أفكاري بين عبد الحلاق وزبونه، وبدأت أسترجع الوعود كشريط أخباري يعرض الوعد بعد الآخر، يستكمل ما قدمه عبد وزبونه، لكنه ينقطع فجأة مع انقطاع الكهرباء حسب التوقيت الرسمي للتقنين، واستدركت.. أخي عبد هذه كانت وعود نيسان لا تحملها أكتر مما تستأهل!!.

طباعة

التصنيفات: زوايا وأعمدة

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed