أكد وزير الخارجية السلوفاكي ميروسلاف لايتشاك أن الحل السياسي الذي يقبل به السوريون أنفسهم هو السبيل لإنهاء الأزمة في سورية.
ونقلت وكالة الأنباء السلوفاكية عن لايتشاك قوله في تصريح له بعد انتهاء اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الذي عقد أمس الأول في لوكسمبورغ: إن استمرار الأزمة في سورية أكثر من ستة أعوام يمثل إخفاقاً لكل مكونات المجتمع الدولي لأنها لم تكن قادرة على منع هذه المعاناة الهائلة للناس العاديين وهذا التخريب الواسع ومنع انتشار الإرهاب.
وحذّر لايتشاك من أن استمرار الأزمة في سورية ستكون له تداعيات سلبية أيضاً على الاستقرار الإقليمي.

طباعة

عدد القراءات: 5