آخر تحديث: 2019-12-09 00:06:56
شريط الأخبار

جوع وتشرّد وقضايا أخرى في «غالوب»

التصنيفات: سياسة

ترجمة ـ راشيل الذيب:

في خضم تحقيق «الانتعاش الاقتصادي» الموعود في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما ارتفعت نسبة الأمريكيين الذين يشعرون بالقلق من الجوع والتشرد في أوساط البالغين من ذوي الدخل المنخفض لتصل إلى 67% بعد أن كانت 51% بين عامي 2010 و2011 ويشاركهم بذلك الأمريكيون من ذوي الدخل المتوسط بنسبة 47% والمرتفع 37% ولكن بنسبة أقل باعتبار أن ذوي الموارد المالية المحدودة أكثر عرضة لخطر الجوع والتشرد، وذلك وفقاً لاستطلاع للرأي قامت به مؤسسة «غالوب» الأمريكية ونشرته على موقعها الإلكتروني.
وحسب الاستطلاع فإن القلق المتزايد من الجوع والتشرد بين مختلف شرائح المجتمع الأمريكي قد يكون نتيجة الاهتمام السياسي والإعلامي المكرس لمسألة عدم المساواة في الدخل في الولايات المتحدة خلال السنوات الأخيرة، علماً أن نسبة القلق ترتفع أكثر عندما لا تكون القضايا الأخرى مهيمنة على الوعي الوطني مثل قضية العجز في الميزانية في عامي 2010 و 2011 ومسألة الإرهاب في السنوات التي تلت أحداث الحادي عشر من أيلول.
ويؤكد المعهد الأمريكي أن 47% من الأمريكيين قلقون من التشرد والجوع وفقاً لاستطلاع المؤسسة الذي أجرته في آذار 2017، وهو ما يتعادل مع عام 2016، بينما في السابق بلغ القلق أدنى مستوى له في عام 2004 بنسبة وصلت إلى 35%، وأعلى مستوى له في عام 2001 بنسبة وصلت إلى 45%، وهو العام الذي بدأت فيه المؤسسة المسح بهذا الخصوص.
وتضيف المؤسسة: إن نسبة القلق من الجوع والتشرد أعلى من معدل القلق حول معظم القضايا الأخرى التي شملها المسح السنوي للمؤسسة، في حين كانت المسألة الوحيدة التي يشعر الأمريكيون بالقلق إزاءها بمعدل أكبر هي «توفر الرعاية الصحية بأسعار معقولة» بنسبة وصلت إلى 57%.
وبالنسبة للأمريكيين من ذوي الدخل المنخفض، فإن الجوع والتشرد يتجاوزان الرعاية الصحية بأشواط، ما يجعل الجوع والتشرد المسألة الأهم من بين المسائل الثلاث عشرة الأخرى التي شملها المسح للعام الجاري. بينما بالنسبة للأمريكيين من ذوي الدخل المتوسط والمرتفع فإن «تكلفة الرعاية الصحية وتوفرها» تلقى الاهتمام الأكبر، في حين أن الجريمة والعنف، فضلاً عن الرعاية الصحية، كانت ضمن المخاوف البارزة بالنسبة للأميركيين من ذوي الدخل المنخفض، علماً أن الجريمة هي مصدر قلق كبير للأمريكيين من ذوي الدخل المتوسط أيضاً، وبنسبة أقل بكثير بالنسبة للأمريكيين من ذوي الدخل الأعلى، وهي لا تصنف بين المخاوف العليا في الولايات المتحدة.
خلاصة القول وفقاً لمؤسسة «غالوب»: يعبّر الأمريكيون على جميع مستويات الدخل عن قلقهم الشديد من الجوع والتشرد، وهو أكبر مصدر قلق بين الأمريكيين من ذوي الدخل المنخفض والذين من المرجح أن يكافحوا من أجل الحصول على الغذاء الكافي والسكن المناسب.

طباعة

التصنيفات: سياسة

Comments are closed