بدأ باحثون في رسم الخريطة الجينية للقهوة العربية في محاولة لمعرفة أسرار مذاقها المميز وحمايتها من الأمراض وتأثيرات تغير المناخ في المستقبل، حسبما نشر موقع روسيا اليوم.
وقال «خوان ميدرانو» أستاذ علم الوراثة الحيوانية في جامعة كاليفورنيا: عندما بدأنا إجراء أبحاث على البن أدركنا أنه لا يحظى بأي اهتمام، فلم تجر أبحاث تذكر لتطبيق تكنولوجيا الهندسة الوراثية لتحسين محصول البن، الآن بدأت أسرار الطعم الرائع للقهوة تتكشف حيث رسم علماء من كاليفورنيا الخريطة الجينية للبن العربي وهي النوع الذي يمثل 70 في المئة من الاستهلاك العالمي.
وقال ميدرانو أيضاً: الحمض النووي هو كتاب الحياة فإذا استطعنا فهم الجينات المرتبطة بالسمات المختلفة وبالإنتاج وبالنوعية والتكيف مع ظروف المناخ فإن ذلك قيمة مضافة لمعارفنا، وهي معرفة سوف تساعد في حماية محصول البن من تأثيرات تغير المناخ والأمراض. مؤكداً أن القهوة يمكن أن تتحول إلى صناعة واعدة في كاليفورنيا لتصبح عاصمة القهوة في العالم.

طباعة

عدد القراءات: 1