أحكمت وحدات من الجيش العربي السوري سيطرتها على جبل أبو الضهور الاستراتيجي وسيطرت نارياً على سد أبو قلة ووادي الحسو بريف حمص الشرقي، وكبدت إرهابيي «داعش» خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد، كما أحبطت وحدات أخرى هجوماً إرهابياً لـ«جبهة النصرة» على عدد من النقاط العسكرية بريف حمص الشمالي وكبدتهم خسائر بالأفراد والعتاد، بينما تمكنت وحدة من الجيش من القضاء على 10 إرهابيين من تنظيم «داعش» في مدينة دير الزور ومحيطها .
وتفصيلاً، ذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة أحكمت سيطرتها على جبل أبو الضهور الاستراتيجي بعدما كبدت إرهابيي تنظيم «داعش» خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد بريف حمص الشرقي.
ولفت المصدر إلى أن وحدات الجيش استكملت عملياتها في ملاحقة إرهابيي «داعش» في المنطقة وسيطرت نارياً على سد أبو قلة ووادي الحسو شمال غرب المحطة الرابعة بـ12 كم.
وكان المصدر العسكري ذكر في وقت سابق أمس أن وحدات من الجيش اشتبكت مع مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم «جبهة النصرة» حاولت التسلل والاعتداء على نقاط عسكرية باتجاه قريتي غجر أمير وكفرنان ومن منطقة المشاريع باتجاه قرية قنية العاصي بريف حمص الشمالي.
وبيّن المصدر أن الاشتباكات انتهت بإفشال الاعتداء والقضاء على عدد كبير من الإرهابيين وتدمير عدة آليات لهم.
وفي دير الزور قضت وحدة من الجيش العربي السوري على 10 إرهابيين من تنظيم «داعش» المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في عملياتها على تجمعاتهم ومحاور تسللهم في المدينة ومحيطها.
وأفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش نفّذت رمايات مركزة على نقاط تجمعات إرهابيي تنظيم «داعش» في حي العرفي ومحاور تحركاتهم في محيط الفوج 137 إلى الجنوب الغربي من مدينة دير الزور ما أسفر عن القضاء على 10 إرهابيين وتدمير دشمتي رشاش وسيارة.
أما في درعا فقد نفّذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة رمايات نارية على مقرات وتجمعات إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» المدعوم من كيان العدو الإسرائيلي والمجموعات الإرهابية المنضوية تحت زعامته في مدينة درعا وريفها.
وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش دمرت مقر «قيادة» لإرهابيي التنظيم وأوقعت من فيه من إرهابيين بين قتيل ومصاب وذلك في رمايات مركزة على تحصيناتهم شمال بلدة النعيمة نحو 4 كم إلى الشرق من مدينة درعا.
وفي الريف الشمالي بيّن المصدر أن وحدة من الجيش نفذت رمايات نارية متنوعة على تجمعات إرهابيي التنظيم التكفيري في بلدة الطيحة والمزارع شرق بلدة إبطع ما أدى إلى تدمير دبابة ورشاشين ثقيلين.
وأشار المصدر إلى أن عمليات وحدة من الجيش على أوكار إرهابيي المجموعات الإرهابية في حيي درعا البلد والكرك أدت إلى القضاء على عدد من الإرهابيين وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.
ودمرت وحدات الجيش أمس الأول مقر «قيادة» ورصد ودشمتي رشاش وقضت على طاقمهما في مخيم النازحين وشرق التقاطع الرباعي في حي طريق السد.
وللتغطية على الخسائر الكبيرة التي مُني بها إرهابيو «النصرة» خلال عمليات الجيش العربي السوري على تجمعاتهم في الأيام الماضية، استهدفت التنظيمات الإرهابية التابعة لـ«جبهة النصرة» والمجموعات المنضوية تحت زعامته مدينة محردة وقرية المجدل بريف حماة بعدد من قذائف الهاون.
وأفاد مراسل «سانا» في حماة بأن إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» المنتشرين في بلدة حلفايا بريف حماة الشمالي استهدفوا أمس الأحياء السكنية في مدينة محردة بـ4 قذائف هاون وقرية المجدل بـ7 قذائف ما تسبب بأضرار مادية في منازل المواطنين وممتلكاتهم من دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.
وأصيب 3 أشخاص بجروح في الـ28 من الشهر الفائت باستهداف إرهابيي «جبهة النصرة» بالقذائف مدينة محردة ومحطة توليد الكهرباء بريف حماة.

print