استهدفت التنظيمات الإرهابية التكفيرية مبنى السفارة الروسية الكائن في منطقة المزرعة بدمشق ما تسبب بوقوع أضرار مادية فيه.
ولفت السفير الروسي في دمشق ألكسندر كينشاك في تصريح نشرته وسائل إعلام روسية إلى  تعرض أحد مباني السفارة الروسية لقصف من المجموعات المسلحة أمس الأول ما أدى إلى تحطم زجاج نوافذه.
ونقلت «سانا» عن كينشاك قوله:   المبنى لا نستخدمه حالياً ويقع قريباً من مناطق انتشار المجموعات المسلحة ونظراً لخطورة الوجود هناك اضطر الجميع إلى الانتقال إلى مبنى السفارة الرئيسي، مؤكداً أن  السفارة معنية بالحفاظ على سلامة جميع العاملين فيها.
واستهدف إرهابيو تنظيم «جبهة النصرة» والمجموعات التابعة له أمس الأول بالقذائف والرصاص العديد من الأحياء السكنية في الأطراف الشرقية لمدينة دمشق بالتزامن مع هجوم إرهابي على نقاط عسكرية وأبنية سكنية في منطقة المعامل شمال جوبر.

print