بحثت لجنة الشؤون العربية والخارجية في مجلس الشعب ولجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي سبل تعزيز التعاون بين البرلمانيين في البلدين وبلورة الرؤى والأفكار المشتركة تجاه مختلف القضايا إلى خطة عمل مستقبلية بما يخدم الوصول إلى حل سياسي في سورية.
وخلال اجتماعهما أمس في مجلس الشعب أكد رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية بطرس مرجانة على صلابة ومتانة علاقات الصداقة التي تربط بين سورية وروسيا عبر عقود من الزمن من دون انقطاع والمبنية على الثقة المتبادلة، مشيداً بمواقف روسيا في المحافل الدولية إلى جانب الشعب السوري ودعم صموده ومساندتها الجيش العربي السوري في مكافحته الإرهاب.
من جهته أكد رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما ليونيد سلوتسكي الاستعداد التام للتواصل وتعزيز التعاون البرلماني بين روسيا وسورية، مشيراً إلى وجوب تبادل الأفكار والرؤى حول استثمار قدرات البرلمانيين لمصلحة الشعب السوري.
وأبدى سلوتسكي الاستعداد لتقديم كل الدعم اللازم والمشاركة في أي مبادرات للبرلمانيين السوريين وكل ما من شأنه الإسراع في تحقيق تسوية سياسية للأزمة في سورية.
ورأى سلوتسكي أن اجتماع اللجنتين «اليوم» أمس بنّاء وفعال لوضع خطوات لعملنا المستقبلي، مشيراً إلى أن الهدف من الزيارة هو إطلاق آلية جديدة فاعلة للتعاون البرلماني وقد تم النجاح في تحقيق هذه المهمة، حيث ينتظر اللجنتين مستقبل جيد من العمل والتعاون.
وجرى خلال الاجتماع طرح مقترحات من الجانبين حول كيفية التعاون الأمثل في إطار عمل اللجنتين مستقبلاً وتطوير المبادرات لوضع آلية فاعلة للدفع قدماً بالعملية السياسية في سورية.

print