دعا المشاركون في محاضرة «مئوية وعد بلفور.. هل توحّد العرب؟» إلى أن يكون يوم 2/11/2017 هو اليوم العالمي لمنع الاستيطان، مطالبين باستبدال عبارة «وعد بلفور» بعبارة  «تصريح بلفور» من مفرداتنا، لأن الأولى تحمل دلالة دينية عند اليهود، كما أن الترجمة الحرفية لما أطلقه بلفور تعني تصريحاً وليس وعداً.
ولفت رئيس الرابطة السورية للأمم المتحدة الدكتور جورج جبور إلى ضرورة توحيد الموقف العربي والاستفادة مما حدث مؤخراً من استقالة أمينة اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا «إسكوا» السيدة ريما خلف من منصبها ورفضها سحب التقرير الذي أعدته اللجنة والذي يدين سياسة الفصل العنصري التي تمارسها «إسرائيل» ضد  الشعب الفلسطيني.
وأكد جبور في المحاضرة التي أقيمت في المركز الثقافي العربي بالمزة في دمشق أمس بعنوان «مئوية وعد بلفور.. هل توحّد العرب؟» أن وعد بلفور المشؤوم لا يشير إلى أن الفلسطينيين هم شعب بل «مجرد أناس» موجودين على أرض فلسطين، وأشار جبور إلى أن هذا  الوعد لم يناقش في منبر عام بل نوقش بين بعض المسؤولين البريطانيين والأمريكيين، مؤكداً أن الرئيس الأمريكي الأسبق ويلسون لم يوافق عليه بل هو من قال من حق الشعوب أن تقرر مصيرها.
ورأى جبور أن الوعد المشؤوم لم يؤد إلى إهدار حقوق الشعب الفلسطيني فقط بل إلى إيقاف مسيرة تطور المنطقة الطبيعي باتجاه روح العصر وثقافة التنوير.
وبيّن جبور أن الكثير من الأقطار العربية لم تهتم رسمياً بمئوية «وعد بلفور» المشؤوم وإنما المنظمات فقط، منتقداً جامعة الدول العربية التي اهتمت بمرور 500 عام على اكتشاف أمريكا ولم تهتم بمئوية الوعد المشؤوم.
وقال جبور: القرار الأممي 2334 دعا لوقف الاستيطان، بينما «وعد بلفور» هو سماح للاستيطان، لماذا لا يكون 2/11/2017 هو اليوم العالمي لمنع الاستيطان؟.
وفي  مداخلته، قال المستشار الثقافي في سفارة فلسطين بدمشق شاكر جياب: نعول على ثقافتنا العربية في الحفاظ على الهوية العربية وهي الضمان الوحيد للحفاظ على ديمومة الثورة الفلسطينية والهوية الفلسطينية، مؤكداً أن تصريح بلفور كان السبب المباشر في كل مآسي الشعب الفلسطيني.
بدوره رأى المستشار القانوني رشيد موعد أن العرب في أسوأ تاريخ يمر عليهم، وقال: عدونا لا يناقش بالخطابات بل بالوثائق القانونية.. ما نحن فاعلون من أجل إبطال هذا الوعد؟، هذه مهمتنا.
حضر الفعالية نائب السفير الجزائري بدمشق عبد المالك دردور وعدد من الشخصيات الفكرية والاجتماعية.
وفي ختام المحاضرة تم توزيع مجاني لكراس «مئوية وعد بلفور ومستقبل الأمن والتعاون في الأوسط والمتوسط» للدكتور جورج جبور.

تصوير: طارق الحسنية

print