على هامش مهرجان سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور تقيم دار الأسد للثقافة والفنون بالتعاون مع وزارة الإعلام معرضاً تكريمياً للفنان الراحل ممتاز البحرة بإدارة وإشراف الفنان رائد خليل وذلك عند الثانية عشرة من ظهر يوم غد الأربعاء في قاعة المعارض.
وفي تصريح خاص لـ«تشرين» قال الفنان خليل: «الموضوع الرئيس في المهرجان هو الفنان الراحل ممتاز البحرة إضافة إلى المشاركات التي قدمها أكثر من أربعمئة فنان من «76» دولة، وقامت لجنة التحكيم المؤلفة من سعد القاسم رئيس تحرير مجلة الحياة التشكيلية، والفنان التشكيلي موفق مخول، ود.ماهر الخولي، إضافة إلى ثلاثة محكمين من الصين والبرازيل وإيران، بانتقاء ثمانين عملاً كاريكاتورياً للمعرض» .
و أكد خليل أن هناك أساليب متنوعة ومتعددة وتقنيات تم توظيفها في خدمة المواضيع المطلوبة بمهارة فائقة، وقال: رغم الحرب الكونية ضد سورية إلا أن هناك مشاركات متنوعة من كل دول العالم، رغم حملة التشويه والمقاطعة، وهذا يعد إنجازاً مهماً لسورية وللفن السوري عموماً.
ولفت خليل إلى أن أهمية المعرض تكمن في عدد الدول المشاركة، والرسالة المراد إيصالها إلى المتلقي في كل دول العالم وهي رسالة الفن الأخلاقية في مواجهة الإرهاب ومن يحاول تهديم قيمة الإنسان وقتل ضميره وفنان الكاريكاتور في مقدمة العاملين لنصرة الحق والخير والجمال.
وبخصوص موضوع الترويج للمعرض قال خليل: «يتم الترويج سنوياً لهذه المسابقة من خلال موقع الكاريكاتور السوري الناطق باللغتين العربية والانكليزية إضافة إلى أن الدعوات تتم عن طريق الموقع أساساً».

print