جدّدت بعثة إيران الدائمة لدى الأمم المتحدة دعم طهران للجهود الرامية للتوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية عبر حوار سوري- سوري وتثبيت وقف الأعمال القتالية.
وقالت البعثة في بيان لها أمس: إيران وبهدف إنهاء الأزمة في سورية وفي إطار سياساتها المبدئية القائمة على احترام وحدة أراضي وسيادة هذا البلد والحل السياسي للأزمة عن طريق الحوار السوري- السوري ومعارضة استخدام الإرهاب أداة بغية تحقيق أهداف سياسية، قامت بخطوات مؤثرة سياسياً بناء على طلب الحكومة السورية ومحاربة الإرهاب وإرسال مساعدات إنسانية إلى المدنيين، مجددة دعم إيران لسورية في محاربة التنظيمات الإرهابية.
وأشارت البعثة إلى أن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 يشمل تنظمي «داعش» و«جبهة النصرة» الإرهابيين وباقي المجموعات الإرهابية المرتبطة بهما وبالتالي فإن نظام وقف الأعمال القتالية في سورية لا يشملها، لافتة إلى انضمام إيران رسمياً إلى الدول الضامنة لوقف الأعمال القتالية في سورية.
يذكر أن إيران قامت خلال محادثات «أستانا3» بالتوقيع رسمياً على وثيقة انضمامها كضامن وداعم لاتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية.

print