أكد عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التربية والطلائع القطري أركان الشوفي خلال ترؤسه للمؤتمر السنوي لفرع حزب البعث في محافظة إدلب الذي عقد في حماة  أن المؤتمرات الحزبية محطات لتقييم العمل الحزبي في إظهار الإيجابيات وتعزيزها والإشارة  إلى السلبيات لتلافيها وتصويب العمل, مشدداً على أهمية تحفيز الشباب وتفعيل دور الحزب اجتماعياً والالتصاق بهموم المواطنين ومعالجتها مخاطباً أبناء إدلب: قضاياكم باهتمام الجهات المعنية والنصر قريب بهمة جيشنا العربي السوري لعودتكم إلى المحافظة الخضراء ورمز العطاء.
وناقش أعضاء المؤتمر الذي انعقد أمس في دار الأسد للثقافة بحماة بحضور الرفاق محمد الكشتو أمين فرع إدلب لحزب البعث وعلي الجاسم نائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس محافظة إدلب أمور المحافظة والعاملين في القطاع العام وشؤون المهجرين بسبب الإرهاب وتناولت المداخلات ضرورة افتتاح مدارس لأبناء الشهداء واستئناف قبض رواتب المعلمين الذين توقفت رواتبهم وراجعوا الجهات المختصة والموافقة على صرف مستحقات المساعدة الفورية للمعلم المتوفى وهو على رأس عمله واعتبار شهداء كتائب البعث شهداء أسوة بالشهداء العسكريين وتأمين مستحقات الشهداء لأسرهم من راتب وتوظيف وتأمين مقر مؤقت لقيادة فرع اتحاد الطلبة وتفعيل دور مكاتب التنسيق في الجامعات الحكومية وإعادة جدولة وتأجيل وتقسيط الديون المتعثرة.

print