أكد المشاركون في المؤتمر السنوي لفرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي أمس ضرورة الاهتمام بالبحث العلمي وإعادة النظر بأسس ترقية أعضاء الهيئة التدريسية وإيجاد نواظم محددة لإعادة تصنيف جامعة دمشق بشكل صحيح من خلال إعادة النظر في قواعد النشر في المجلات العلمية والعالمية وتعزيز دور القانون بما يتعلق بالملكية الفكرية ودعم المعاهد المتوسطة والتقانية وتحسين أوضاع المدرسين فيها.
وفي بداية أعمال المؤتمر أكد الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هلال الهلال أهمية الدور الذي يلعبه أساتذة الجامعة في الدفاع عن الوطن وتخريج أكاديميين يعول عليهم في بناء سورية المستقبل مؤكداً أن سورية بقيادتها وشعبها وجيشها صامدة في مواجهة المخطط التدميري الوهابي التكفيري الذي يستهدفها.
ودعا الهلال إلى استخلاص العبر من سنوات الحرب الكونية التي تتعرض لها سورية منذ أكثر من ست سنوات والاستفادة منها والبناء عليها وتسليط الضوء على مواقع الخلل والفساد بكل شفافية وجرأة لمعالجتها, منوهاً بمضمون التقارير المقدمة إلى المؤتمر في مجالات السياسة والتنظيم والتعليم العالي والشباب والعمال والنقابات المهنية وشؤون الشهداء والطلبة العرب.

print