واصلت وحدات من الجيش العربي السوري توسيع نطاق سيطرتها في ريف حلب الشمالي الشرقي واجتثاث فلول إرهابيي «داعش» وقطع الطريق على كل المخططات الأردوغانية في تلك المناطق.
وحدات الجيش ترسم ليس مسار معارك مصيرية فحسب، بل تاريخ انتصار في مواجهة عتاة الإرهاب الدولي.
ومن ريف حلب الشمالي الشرقي إلى دير الزور فرض الجيش إيقاعه وتحركه في الميدان، إذ قضى على أكثر من 130 إرهابياً من «داعش» وسيطر على العديد من المواقع على الأطراف الغربية لمدينة دير الزور، بينما أعاد الأمن والاستقرار إلى 11 بلدة وقرية وفرض السيطرة على مساحات جديدة بعد اجتثاث إرهابيي تنظيم «داعش» منها في ريف حلب الشمالي الشرقي،
وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة واصلت عملياتها بنجاح في الريف الشمالي الشرقي لمدينة حلب وأعادت الأمن والاستقرار لبلدات وقرى رسم الكروم وحميمة كبيرة وحميمة صغيرة وأم زليلة غربية وأم زليلة شرقية وحزازة والعاصمية والكرين وزبيدة وخساف والمبعوجة.
وأشار المصدر إلى أن وحدات من الجيش سيطرت في عمليات نوعية على تلتي أيوب وأحمر وعلى 7 كم جديدة من أوتستراد حلب- الرقة الدولي بعد القضاء على العديد من إرهابيي تنظيم «داعش» وتدمير أسلحتهم.
ولفت المصدر العسكري إلى أن عمليات السيطرة وإعادة الأمن والاستقرار أسفرت عن تدمير 7 سيارات مفخخة و3 دبابات و9 آليات 4 منها مزودة برشاشات من عيار 23 مم و5 مزودة برشاشات 14,5 مم وسيارتان محملتان بالذخيرة ومربض مدفعية عيار 130 مم وتفكيك أكثر من 2000 لغم وإسقاط 4 طائرات مسيرة 3 منها مزودة بقنابل ومصادرة عربتين نوع «كوبرا» ومدرعة صناعة تركية.
وفي الريف الشرقي أيضاً نفذ الطيران الحربي السوري حسب المصدر العسكري ضربات مركزة على مقرات وآليات لإرهابيي «داعش» في دير حافر وجناة سلامة وعاكونة ما أسفر عن مقتل عدد كبير من الإرهابيين وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.
وكانت وحدات من الجيش قد استعادت في الثامن من الشهر الجاري سيطرتها على محطتي المياه اللتين تغذيان مدينة حلب شرق الخفسة وأعادت الأمن والاستقرار إلى 19 قرية وبلدة بالريف الشمالي الشرقي بعد طرد إرهابيي تنظيم «داعش» التكفيري وتكبيدهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.
وفي دير الزور حققت وحدات من الجيش والقوات المسلحة تقدماً جديداً في عملياتها ضد تنظيم «داعش» المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في محيط المدينة الجنوبي.
وذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش نفذت خلال الساعات الماضية عمليات نوعية على تجمعات لتنظيم «داعش» الإرهابي في المحور الجنوبي لمدينة دير الزور وأحكمت سيطرتها على موقعين في منطقة المعامل بعد تكبيد الإرهابيين خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.
وأشار المصدر إلى أن وحدات من الجيش أحبطت هجوم مجموعات إرهابية من تنظيم «داعش» على اتجاه الفوج 137 على الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة دير الزور وذلك بعد اشتباكات عنيفة قضت خلالها على أكثر 130 إرهابياً ودمّرت لهم 4 عربات.
ودمّرت وحدات من الجيش العربي السوري بإسناد من الطيران الحربي أمس الأول خمس عربات مفخخة و11 آلية مزودة برشاشات مختلفة ودبابة لإرهابيي تنظيم «داعش» في مدينة دير الزور.
كذلك استهدفت وحدات من الجيش العربي السوري تجمعات وتحصينات لإرهابيي «جبهة النصرة» وأوقعت في صفوفهم قتلى ومصابين ودمرت لهم آليات وأسلحة كانت بحوزتهم خلال عملياتها المتواصلة لاجتثاث الإرهاب التكفيري في درعا وريفها.
وأفاد مصدر عسكري في بأن وحدات من الجيش نفذت مساء أمس: عمليات مركزة على تجمعات وتحصينات لإرهابيي «جبهة النصرة» في درعا البلد بمدينة درعا وفي تل حمد ونوي بريف المدينة الشمالي.
وبين المصدر أن العمليات أسفرت عن القضاء على 3 إرهابيين وتدمير دشمة رشاش وسيارتين مزودتين برشاشات ثقيلة.

print