سجلت شركة سوني براءة اختراع لتقنية تتيح شحن الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية مثل الهواتف والحواسب اللوحية والحواسب المحمولة والأجهزة الذكية القابلة للارتداء، عبر جهاز إلكتروني آخر لاسلكياً.
وأطلقت الشركة اسم تنظيم نقل الطاقة والبيانات في مجال الاتصالات القريبة، على براءة الاختراع التي تقدمت بها لمكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي في تشرين الثاني الماضي، قبل أن تحصل على حقوقها مطلع شهر آذار الجاري.
وأوضحت سوني في ملف براءة الاختراع أن التقنية الجديدة تقوم على العمل عبر أنظمة متعددة الهوائيات، على أن يكون هناك نظام هوائيات واحد على الأقل في الجهاز الإلكتروني لإدارة وإتمام عملية استقبال وإرسال الطاقة الكهربائية والبيانات لاسلكياً في مجال اتصال قريب.
وأضافت الشركة اليابانية في ملف براءة الاختراع أن نظام الهوائيات سيتم التحكم به عبر واجهة رسومية تمكن المستخدم من اختيار الجهاز الإلكتروني الآخر الذي سيتم تبادل الطاقة الكهربائية أو البيانات معه لاسلكيا، كما ستمكنه من إدارة عملية التبادل.
وتوفر التقنية إمكانية إنشاء شبكة من الأجهزة الإلكترونية المختلفة لتبادل الطاقة الكهربائية أو البيانات أو أي منهما في وقت واحد لاسلكياً، وهي الإمكانية التي سيمكن التحكم بها عبر الواجهة الرسومية الموجودة في كل جهاز.
وأشارت سوني إلى أن التقنية يُمكنها استخدام شبكة واي فاي أو تقنية بلوتوث أو شريحة اتصالات المدى القريب لإتمام عملية الاتصال بين الهوائيات لاسلكياً، وأن نوع التقنية أو الشبكة المستخدمة سيؤثر في سرعة وكفاءة نقل الطاقة والبيانات.
ولم تكشف سوني في ملف البراءة عن أي معلومات عن موعد طرح التقنية الجديدة في أجهزتها الإلكترونية الاستهلاكية أو إمكانية إطلاقها مع أجهزتها الذكية خاصة الهواتف التي ستقوم بالكشف عنها في المستقبل القريب.
يذكر أن عدة شركات مصنعة للأجهزة الذكية كانت قد تبنت تقنيات الشحن اللاسلكي في أجهزتها، ومن أبرزها سامسونغ وإل جي إضافة إلى سوني نفسها، كما تفكر شركة مثل آبل في توفير هذه التقنية في أحدث هواتف آيفون المنتظر الكشف عنها في وقت لاحق هذا العام.

print