واصلت وحدات من الجيش العربي السوري دك مواقع وتجمعات تنظيم «داعش» الإرهابي في محيط مدينة دير الزور موقعة المزيد من الخسائر في صفوف الإرهابيين، بينما ألقت حوامات الجيش دفعات جديدة من الأدوية والسلل الغذائية للمدنيين المحاصرين في الأحياء الشرقية للمدينة.
فقد أحبطت وحدات الجيش أمس وبإسناد من الطيران الحربي وبالتعاون مع القوى الرديفة هجوماً لإرهابيي تنظيم «داعش» على محاور الجهة الشرقية لمدينة دير الزور.
وأفاد مراسل «سانا» في المدينة بأن وحدات الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع المجموعات الارهابية التابعة لتنظيم «داعش» استمرت من السابعة من مساء أمس الأول حتى ساعات الصباح الأولى من يوم أمس على محاور المطار ولواء التأمين وقرية الجفرة ومحيط الفوج وكبّدت الإرهابيين المهاجمين خسائر بالأفراد والعتاد.
ولفت المراسل إلى أن ضربات سلاح الجو على محاور فرار الإرهابيين أوقعت في صفوفهم قتلى ومصابين ودمرت لهم آليات وتحصينات.
ويستغل التنظيم التكفيري الأحوال الجوية السائدة، حيث سرعة الرياح العالية والغبار والزوابع الغبارية ما يؤدي إلى ضعف الرؤية لشن اعتدائه على النقاط العسكرية والأحياء السكنية في دير الزور.
إلى ذلك أرسلت محافظة دير الزور أمس أدوية وسللاً غذائية للعائلات المحاصرة في أحياء هرابش والصناعة والجفرة الواقعة في القسم الشرقي من المدينة التي يحاصرها إرهابيو «داعش».
وذكر محافظ دير الزور محمد إبراهيم سمره في تصريح لـ«سانا» أن المحافظة أرسلت 450 سلة غذائية ضمت مواد أساسية وأغذية معلبة، إضافة إلى كمية من الأدوية المتنوعة لمصلحة النقطة الطبية الوحيدة في حي هرابش التي تقدم الخدمات الطبية للمواطنين في الأحياء الثلاثة، حيث تمّ إسقاطها عبر إحدى حوامات الجيش العربي السوري.
وبيّن سمره أن المحافظة تقوم بشكل شبه يومي بإرسال نحو 1500 ربطة خبز ومواد غذائية متنوعة للقاطنين في هذه الأحياء ويتم توزيعها مجاناً على المواطنين.
ويقطن في أحياء هرابش والصناعة والجفرة نحو 1300 عائلة وتتعرض لحصار خانق منذ أكثر من شهرين بعد قطع إرهابيي «داعش» الطريق الواصل بينها وبين باقي أحياء المدينة.
وحدة من الجيش تقضي على ثمانية إرهابيين في منطقة درعا البلد
في غضون ذلك تصدت وحدة من الجيش والقوات المسلحة لهجوم نفذه إرهابيو «جبهة النصرة» على إحدى النقاط العسكرية في منطقة درعا البلد.
وذكر مصدر عسكري أن وحدة من الجيش مدعومة بسلاح الجو خاضت مساء أمس اشتباكات عنيفة مع مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم «جبهة النصرة» حاولت الهجوم على إحدى النقاط العسكرية في حي المنشية بدرعا البلد.
وذكر المصدر أن الاشتباكات انتهت بإحباط الهجوم والقضاء على 8 إرهابيين وإصابة 17 آخرين وتدمير سيارة «بيك آب» مزودة برشاش عيار 14,5ملم وعدد من الدراجات النارية وإعطاب دبابة لهم.
وفي سياق الأعمال الإرهابية الإجرامية بحق المدنيين أقدم الإرهابيون أمس على ارتكاب جريمة جديدة، حيث أصيب 6 أشخاص بجروح بسبب انفجار عبوة ناسفة وضعها إرهابيون في حافلة لنقل الركاب في حي وادي الذهب بمدينة حمص.
وأفاد مراسل «سانا» بأن إرهابيين زرعوا عبوة ناسفة في حافلة لنقل الركاب «سرفيس» قاموا بتفجيرها عن بعد عند دوار النقل على طريق حمص- تدمر القديم على أطراف حي وادي الذهب ما أدى إلى إصابة 6 أشخاص بعضهم في حالة خطرة.
وكان قد ارتقى شهيد وأصيب 5 أشخاص بجروح في الثاني من الشهر الجاري باعتداء المجموعات الإرهابية المنضوية تحت زعامة «جبهة النصرة» بقذيفتين صاروخيتين على حي الزهراء بمدينة حمص.

print