آخر تحديث: 2020-02-28 02:34:31
شريط الأخبار

قوس قزح .. نـق بـروتيني..!!

التصنيفات: زوايا وأعمدة

تستمر جوقة النقّ بين مربي الدواجن حول صعوبة التربية في ظل الأزمة، ويستمر وجع المواطن في الحصول على الفروج بعد أن تحول من طائر يمشي على الأرض إلى طائر محلق بعيداً عن متناول يد المواطن بفعل عمليات التطوير على «الفروج» من قبل المربين والتحديثات التي يجرونها على جناحيه ما يجعله ينافس «الكبش» في أسعاره ويُحَرم المواطن منه كبديل بروتيني حيواني في قائمة غذائه بعد أن حذف منها.
وجع المواطن وهمّ المربي يضغطان على المعنيين ويدعوان لعقد ورش العمل والاجتماعات النوعية لكل المعنيين بحلقات الإنتاج ويخرجون بقرارات وتوصيات نوعية يؤكدها المربون على أنها ستجعل من الفروج طائراً يمشي الأرض إلى جانب المواطن ولكن ما إن يجف حبر التوصيات والقرارات حتى يحدث العكس!.
وإذا ما تحدثت عن استيراد الفروج تواجه بعاصفة من الاعتراضات من المربين بأن ذلك يقضي على المهنة ويزيد من مصاعبها والعجز عن تسويق صيصانهم ودجاجهم لعدم قدرتهم على منافسة المستورد بالسعر.
فعلتها ذات يوم الجهات المعنية وسمحت باستيراد الفروج وكانت التجربة ناجحة ووفرت المادة بأسعار مقبولة وحققت من خلالها تدخلاً إيجابياً حقيقياً وإن جابه التجربة اعتراض المربين بقسوة وتعهدوا بتوفير الفروج بأسعار مناسبة مقابل عدم الاستيراد لكن الذي حدث هو العكس.
عصا الاستيراد بيد الجهات المعنية ويمكن فيما لو استطاعت التلويح بها على الأقل أن تردع المربين قليلاً وإن لم يحدث فلتضرب بها لتوفير بديل بروتيني مهم في ظل ارتفاع أسعار الخروف واللحوم الحمراء، هي دعوة والله من وراء القصد..!!

طباعة

التصنيفات: زوايا وأعمدة

Comments are closed