مخطط دير الزور التنظيمي إلى النور خلال أيام

عثمان الخلف

أنهى مجلس مدينة دير الزور دراسة المخطط التنظيمي للمدينة الذي سيُغطي أحياء جديدة لم تكن مشمولة فيه , المُخطط الذي وضعت دراسته بالتعاون مع الشركة العامة للدراسات الهندسية والاستشارات الفنيّة تبلغ مساحته 600 هكتار حسب تصريح رئيس مجلس المدينة المهندس رائد منديل لـ” تشرين ” .
وأضاف : المُخطط في مراحل العمل الأخيرة بعد أن جرت مراسلة وزارة الأشغال العامة والإسكان لتوضيح بعض الملاحظات عليه وتم تلافيها من قبل الشركة وخلال الأيام القليلة القادمة سيبصر هذا المخطط النور.
وأشار منديل إلى أن التوسع في المخطط الجديد بدأ من حي العثمانية (الحويقة) عند أطراف نهر الفرات باتجاه الجنوب والجنوب الغربي (طريق الشام)، لتدخل فيه أحياء جديدة هي: (طب الجورة وطب هرابش). مُبيناً أن المساحة المُضافة التي تبلغ 600 هكتار المذكورة آنفاً ضُمت لمساحة المخطط الإجمالية والبالغة قرابة 3200 هكتار.

وأكد منديل أن الدراسة هذه تُعد تقويمية ، فيما سيتم في مراحل لاحقة ضم البغيلية والجفرة إلى مُخطط المدينة .وحول حيي حطلة والحسينية فهما أصلاً ضمن المخطط العام للمدينة وهي منظمة.
من جانب آخر باشرت ورشات المجلس بأعمال استبدال خط الصرف الصحي بقطر 50 سم في الشارع المقابل لحديقة طليطلة بالتعاون مع منظمة اليونيسيف.
يذكر أن مجلس مدينة دير الزور سيباشر عمليات إزالة الأبنية الأشد خطورة المُهددة للسلامة العامة ، بعد أن أعطى مهلة أسبوع لأصحابها لإزالتها وهي من ضمن مراحل أخرى ستطول أبنية مماثلة حددتها لجنة السلامة العامة في المجلس ، وتصل القيمة العقدية لهذه المرحلة إلى 50 مليون ليرة وتشمل 32 مبنى.

قد يعجبك ايضا