«عشتار.. تبدع» في ثقافي بانياس غداً

ثناء عليان

بمناسبة رأس السنة السورية، وأعياد نيسان تنطلق اليوم عند الساعة الحادية عشرة صباحاً فعاليات مهرجان «عشتار تبدع الرابع»، بمشاركة مجموعة من الشاعرات والفنانات المبدعات في مجال الفن التشكيلي والأعمال اليدوية، وذلك في صالة المركز الثقافي في بانياس.
ويتضمن المهرجان أمسية شعرية تشارك فيها الشاعرة نعمى سليمان، وترافقها الفنانة وصال عيسى غناء وعزفاً، وتقدم الأمسية الفنانة التشكيلية رلى أسعد بالإضافة إلى معرض فني لـ 12 فنانة تشكيلية وبازار للمشغولات اليدوية بمشاركة 17 سيدة من بانياس وما يميز هذه الفعالية أنها أنثوية بامتياز تضم أمهات وعاملات وربات منزل من مختلف الأعمار.
عن المهرجان قال مدير المركز الثقافي في بانياس خالد حيدر: تنفيذاً لتوجيهات وزارة الثقافة وفي إطار التأكيد على أننا قادرون على الإبداع في مجالات الفنون كلها، تم تنظيم هذه الفعالية الأنثوية بالتنسيق مع الفنانتين «رلى أسعد» و«ميس مصطفى»، لإظهار دور المرأة السورية العريقة في الأصالة والإبداع، وللتأكيد من جديد بأن المرأة السورية ورغم كل الظروف والتحديات، لا تزال رائدة ومبدعة كما كانت عبر التاريخ وحتى ولو كانت من ذوي الاحتياجات الخاصة، فهي حاضرة أيضاً معنا في عشتار تبدع.
بدورها أكدت الفنانة ميس مصطفى المشرفة على الفعالية، أن الفكرة جاءت انطلاقاً من أهمية دور المرأة السورية الراسخ منذ الأزل في العطاء والخصب، فهي عشتار آلهة الخصب والجمال والعطاء، وأضافت مصطفى: أردنا أن نؤكد من خلال هذه الفعالية التي تقام سنوياً، أن المرأة هي الأساس في بناء المجتمع، وأنها قادرة على التحدي والبعث من جديد والتجدد والإبداع، رغم كل الظروف، مؤكدة أن المهرجان أقيم من أجل تشكيل هذه اللوحة الجميلة من إبداع المرأة السورية.
وبينت الفنانة رلى أسعد أن فكرة إقامة هذا المهرجان بدأت في العام 2015 كردة فعل على الحزن العميق الذي كان يحز في نفوس أهالي بانياس، فجمعتُ صديقاتي المبدعات على اختلاف اختصاصاتهن، ولملمنا ما بقي لدينا من روح، وبقينا على تواصل فني مدة السنتين، ثم قررنا أن نطلق فعالية عشتار تبدع في العام 2017، وفتحنا باب المشاركات على أوسع نطاق، لأنني أعتقد بوجود مواهب أنثوية منزوية بعيدة عن الضوء، منوهة بزيادة عدد المشاركات لهذه السنة ودخول أسماء جديدة على الساحة الفنية، وبينت أسعد أن المهرجان مستمر مدة أسبوع.
وقالت الشاعرة عمى سليمان: عندما بدأ مشوار«عشتار تبدع» الأول كنت بكل فخر أحد من بدأ المشوار مع مجموعة مبدعة من العشتارات المبدعات، واليوم يشرفني ويسعدني أن أكون معهن وبينهن في «عشتار تبدع »الموسم الرابع في قصر الثقافة في بانياس، وعلى امتداد النبض، سنحتفل معاً بالربيع وبالسنة السورية في عشتار تبدع الرابع، فشكراً لكل المشاركين والقائمين على الفعالية.
بدورها أكدت الفنانة علا حبيب، وهي إحدى المشاركات في المهرجان أن مهرجان رأس السنة السورية «عشتار تبدع» في كل دوراته؛ هو توثيق لجهود كل أنثى عبر التاريخ السوري والتراثي في ترسيخ حضارتنا العريقة وامتدادها عبر التاريخ لواقعنا الحالي.
يشار إلى أنه سيحل كلّ من: إبراهيم حمود -عزف وغناء، ومحمد السلوم – نحت، ومحمد عبد العزيز- رسم، وعلي قداح-رسم وغناء ضيوف شرف على المهرجان..

قد يعجبك ايضا