البابا فرنسيس يُنهي زيارته إلى العراق

أنهى بابا الفاتيكان البابا فرنسيس اليوم زيارة للعراق جدد خلالها إدانته الإرهاب ورفضه استغلال الدين لمصالح ضيقة، مشيراً إلى أنه أصر على إجراء هذه الزيارة رغم ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا من أجل السعي لإحياء الحوار واللقاء بين الأديان.

وفي حديثه للصحفيين على متن الطائرة العائدة من رحلته من بغداد إلى الفاتيكان قال البابا فرانسيس: إن الرحلة شكلت أول زيارة خارجية له منذ 16 شهراً أشعرته بإرهاق لكنه شعر بالولادة من جديد بعدما كان يشعر كما لو أنه مسجون بسبب قيود فيروس كورونا.

بدوره وصف الرئيس العراقي برهم صالح زيارة بابا الفاتيكان إلى العراق بأنها تمثل رسالة تضامن إنسانية للعراقيين بعد عقود من العنف والحروب.

وقال صالح في تغريدة على حسابه في تويتر بعد توديعه البابا: ودعنا اليوم قداسة البابا فرنسيس وأن حضوره شكل لمسة سلام ومحبة وستبقى خالدة في قلوب كل أطياف الشعب العراقي التواق للأمن والسلام.

قد يعجبك ايضا