الأوروبيون يتخلون عن مشروع قرار ينتقد إيران بوكالة الطاقة الذرية

كشف دبلوماسيون أوروبيون أنه تم التخلي عن طرح مشروع قرار ينتقد إيران على مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن هؤلاء الدبلوماسيين إنه لن يتم طرح نص المشروع للتصويت.

وكان مشروع النص الذي تقف وراءه ألمانيا وفرنسا وبريطانيا والمدعوم من الولايات المتحدة «يندد» بقرار إيران تقليص عمليات التفتيش المرتبطة ببرنامجها النووي والذي جاء رداً على انسحاب الولايات المتحدة في عام 2018 بشكل أحادي من الاتفاق النووي وعدم وفاء الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق بالتزاماتها وتعهداتها.

وحذر ممثل روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا ميخائيل أوليانوف أمس من اعتماد مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية قرارات يمكن أن تقوض عودة إيران لالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

وأكدت وزارة الخارجية الإيرانية الاثنين الماضي أن لغة التهديد مع إيران غير مجدية، كما أن سياسة الضغوط القصوى فشلت مشيرة إلى رفضها اقتراحاً طرحه الأوروبيون بشأن عقد اجتماع غير رسمي حول الاتفاق النووي بسبب المواقف والإجراءات الأخيرة لأميركا والترويكا الأوروبية.

«سانا»

قد يعجبك ايضا