لافروف: مستقبل «مجلس أوروبا» مرهون بالابتعاد عن ازدواجية المعايير

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن مستقبل منظمة مجلس أوروبا مرهون بقدرتها على الحفاظ على استقلاليتها وطابعها الأوروبي العام وعدم الوقوع في أسر عقلية المعسكرات والعمل بعيداً عن ازدواجية المعايير لمصلحة جميع دول القارة الأوروبية.

وقال لافروف في رسالة وجهها إلى الأمينة العامة لمجلس أوروبا ماريا بيتشيفونيتش بوريتش بمناسبة مرور 25 عاماً على انضمام روسيا إلى هذه المنظمة ونشرت على موقع وزارة الخارجية الروسية الإلكتروني لا يجوز لمنظمة نشأت على أنقاض خلفتها الحرب العالمية الثانية أن تقف مكتوفة الأيدي أمام مظاهر مراجعة حقائق التاريخ وتعظيم أعوان النازيين، مضيفاً إن تجربة السنوات الأخيرة أظهرت أهمية عدم تحول الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا إلى ساحة لتصفية الحسابات والامتناع عن فرض قرارات لم يتم تبنيها بالإجماع والحرص على بقاء نشاطات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان خالية من أي تحيز سياسي أو أيديولوجي.

وانتقد لافروف المجلس بسبب صمته إزاء التمييز ضد أبناء الشعب الروسي والناطقين باللغة الروسية في أوكرانيا ودول البلطيق الثلاث، مشيراً إلى أن السلطات الأوكرانية تسعى لإزاحة لغات الأقليات القومية من حياة المجتمع ومن المؤسسات التعليمية بواسطة قانون اللغة الرسمية وقانون التعليم.

“سانا”

قد يعجبك ايضا