مباحثات سورية عراقية أردنية لتسهيل انسياب البضائع

التقى وزير الصناعة زياد صبحي صباغ رئيس المكتب الإقليمي للاتحاد العربي للصناعات الجلدية في الأردن نصر ذيابات، والمنسق العام للاتحاد العربي للصناعات الجلدية في العراق علي سبع الشمري، و محمود الجراح الأمين العام للاتحاد العربي للمؤتمرات والمعارض بحضور الأمين العام للاتحاد العربي للصناعات الجلدية محمد كزارة والوفد المرافق لهم في ختام معرض “سيلا” التصديري للجلديات الذي مثل تظاهرة رائدة لكل ما هو جديد في عالم الأحذية والجلديات. 

وتم خلال اللقاء مناقشة عدد من النقاط التي طرحها أعضاء الوفد ومنها فتح الخط التجاري بين سورية والعراق، ودعم الصناعيين بموضوع شحن البضائع الأمر الذي سيؤدي إلى تخفيض أسعار البضائع على الصناعي والتاجر والمستهلك، وتسهيل الحصول على الفيز السنوية، وتسريع الإجراءات في المطارات، وحل إشكاليات الحوالات المصرفية والتعامل بالعملة الأجنبية.
وزير الصناعة أكد خلال اللقاء أن الأبواب السورية دائماً مفتوحة أمام الأشقاء العرب للتعاون وتحقيق المصالح المشتركة وأشار إلى أن المعارض والمؤتمرات هي خطوة لكسر الجمود والحصار للوصول إلى التعاون الاقتصادي المنشود وهذا ما لمسناه من خلال إقامة معرض “سيلا” للنتائج الاقتصادية التي أقيم من أجلها بهدف التواصل من الأشقاء العرب والعمل من خلال القاعدة الشعبية والعلاقات الأخوية الطيبة بين شعوب البلدان العربية لتعزيز علاقات التعاون.
وأشار ذيابات إلى أهمية العمل على خطوة التصنيع المشترك وعقد اتفاقيات مشتركة بين سورية والأردن في مجال الصناعات الجلدية كون نافذة التصدير تبقى هي الأداة الأولى لتحسين أسعار الصرف.
بدوره أكد الشمري أهمية الاتصال المباشر بين الصناعيين والتجار في البلدين الشقيقين وفتح خط تجاري مشترك وضرورة تسهيل الحصول على الفيز السنوية لتسهيل انسياب البضائع.
بدوره كرازة أشار إلى أن هناك بعض الشركات المشاركة في المعرض والتي ستدعم شحن البضائع لكل من ثبت عقده التصديري بنسبة 25% من قيمة الشحن كما نوه إلى أهمية التعاون المشترك بين وزارة الصناعة والاتحاد في مجال التدريب والتأهيل ومنح الشهادات التدريبية.
كما طلب وزير الصناعة من أعضاء الوفد إعداد مذكرة عامة بالمطالب والمعوقات التي تصادف عمل أعضاء الاتحاد العربي للصناعات الجلدية للتواصل والتنسيق مع الجهات المعنية ومعالجتها.

قد يعجبك ايضا