خمسون قتيلاً بأعمال شغب في سجون بالإكوادور

أعلنت شرطة الإكوادور مقتل خمسين سجيناً اليوم خلال تمرد في ثلاثة سجون في البلاد.

وأوضحت الشرطة الجنائية في «تغريدة» على موقعها الإلكتروني ونقلتها وكالة «فرانس برس» أنه قتل 50 شخصاً في صفوف السجناء خلال اضطرابات وقعت في ثلاثة سجون في غاياكيل جنوب غرب الإكوادور وكوينسا ولاتاكونغا جنوب البلاد.

وفيما بعد حمل الرئيس الإكوادوري لينين مورينو في «تغريدة» له على «تويتر» أيضاً منظمات إجرامية لم يحددها، مسؤولية أعمال الشغب معتبراً أنها ضالعة في أعمال عنف متزامنة في سجون عدة مضيفاً أن السلطات تعمل لاستعادة السيطرة على السجون.

«سانا»

قد يعجبك ايضا