ثلث سكان ولاية تكساس الأمريكية يعانون نقص إمدادات المياه

قال مسؤولون أمريكيون.. إن نحو ثلث سكان ولاية تكساس الأمريكية يعانون نقص إمدادات المياه إثر موجة البرد غير الاعتيادية والعاصفة الثلجية التي اجتاحت الولاية الأسبوع الماضي.

ونقلت شبكة «سي إن إن» الأميركية عن مسؤولين محليين قولهم :”إن نحو 8.8 ملايين شخص من سكان ولاية تكساس البالغ عددهم 29 مليون نسمة مازالوا يواجهون مشكلات تتعلق بإمدادات المياه نتيجة انقطاع التيار الكهربائي مدة طويلة والبنية التحتية غير المهيأة وإن أكثر من 1200 شبكة مياه عامة لا تزال غير مؤهلة جيداً”.

ومازالت السلطات تنصح الملايين من سكان تكساس بغلي الماء قبل استخدامه رغم أن جميع محطات الكهرباء عادت للعمل مطلع الأسبوع وعادت الكهرباء لأغلب المنازل مع عودة الطقس لحالته الطبيعية.

وتسببت موجة البرد التي اجتاحت الولاية الأسبوع الماضي بمقتل أكثر من عشرين شخصاً وبانقطاع واسع النطاق للتيار الكهربائي ونقص في المياه في مختلف أنحاء الولاية في وقت ذروة العاصفة حيث أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس الأول حالة كوارث كبرى في ولاية تكساس الأمريكية جراء موجة البرد غير الاعتيادية والعاصفة الثلجية التي اجتاحت الولاية وتسببت بانقطاع واسع النطاق للتيار الكهربائي ونقص المياه.

وارتفعت حصيلة ضحايا موجة الصقيع التي اجتاحت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي إلى سبعين شخصاً حيث يشمل هذا العدد ضحايا حوادث المرور وحالات

اختناق أحادي أوكسيد الكربون والغرق والحرائق في المنازل وغيرها من الحوادث المرتبطة بموجة البرد.

«سانا»

قد يعجبك ايضا