الدعاوى القضائية تلاحق ترامب

يواجه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب خطر التعرض لملاحقات أمام القضاء ومساءلات أمام لجنة خاصة أنشأها مجلس النواب للتحقيق في الهجوم الذي شنه أنصاره على الكابيتول في الـ 6 من كانون الثاني الماضي، وذلك رغم تبرئته في مجلس الشيوخ.

ونقلت «فرانس برس» عن زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتشل ماكونيل قوله: إنه ورغم تصويته لمصلحة تبرئة ترامب في مجلس الشيوخ بعدما اعتبر أن المجلس لا يمكنه دستورياً محاكمة رئيس سابق، فإن ترامب يواجه خطر الملاحقة أمام القضاء.

وأضاف ماكونيل أمام مجلس الشيوخ: إنه لا يوجد أي شك في أن الرئيس ترامب مسؤول من الناحيتين العملية والأخلاقية على إثارة أحداث ذلك اليوم معتبراً أن ترامب لا يزال مسؤولاً عن كل ما فعله خلال وجوده في المنصب.. لم يفلت بعد من أي شيء.

وكشف استطلاع للرأي أجرته «أى بي سي نيوز ايبسوس» أن أغلبية الأميركيين يرون أنه كان ينبغي إدانة ترامب خلال محاكمته الثانية في مجلس الشيوخ التي جرت السبت الماضي فيما أوضح استطلاع للرأي أجرته جامعة كوينيبياك ونشر الأحد أن 45 بالمئة من الأميركيين يعتقدون أن ترامب مسؤول عن أعمال العنف وتجب ملاحقته قضائياً.

إلى ذلك وجه المدعي العام الفيدرالي في واشنطن مايكل شيروين تهما لعشرات الأشخاص على خلفية مشاركتهم في أعمال العنف التي شهدها الكابيتول فيما تتيح الدعوى المرفوعة من بعض الضحايا ملاحقة الرئيس السابق.

 

«سانا»

قد يعجبك ايضا