قتل.. سجون.. اعتقالات.. تقرير يكشف مأساة الحياة في تركيا على مدار 18 عاماً

أكد النائب عن حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض من مدينة إسطنبول سيزجين تانريكولو أنه تم انتهاك الحق في الحياة لـ 43780 شخصاً، كما تعرض 27493 شخصاً للتعذيب، واعتقل 808 صحفيين خلال 18 عاماً وهي فترة حكومة «العدالة والتنمية».

وبحسب تقرير له تحت عنوان «حطام الانتهاكات الحقوقية في عهد حكومة حزب العدالة والتنمية» حول انتهاكات حقوق الإنسان في تركيا على مدار الأعوام الـ 18 الماضية قال تانريكولو: لقد توفي 112 من الذين انتهك حقهم في الحياة نتيجة جرائم القتل بدافع الكراهية، وقتلت 6721 امرأة، ولقي 26407 شخصاً مصرعهم خلال حوادث العمل، كما فقد 2380 شخصاً حياتهم في السجون نتيجة الإهمال.

وأضاف تقرير تانريكولو الذي أوردته صحيفة «زمان» التركية: إن 261 شخصاً فقدوا حياتهم بسبب جرائم قتل مجهولة الجاني، فضلاً عن وفاة 781 لاجئاً أثناء محاولتهم الهجرة وتأسيس حياة جديدة.

وتابع التقرير: تم اعتقال 808 صحفيين خلال 18 عاماً، 87 منهم لايزالون في السجن، وكان عام 2017 هو العام الذي تم فيه اعتقال معظم الصحفيين، بينما سُجن 206 صحفيين هذا العام.

كما تحدث تانريكولو عن تأزم الأوضاع بشكل أكبر في تركيا خلال فترة تفشي كورونا، حيث قال: لقد مكننا الوباء من رؤية الوضع في بلدنا من منظور جديد، على سبيل المثال، فهمنا مرة أخرى كيف أن «الحق في الحياة» قابل للانتهاك في أية لحظة، وهو المفهوم الأول الذي يتبادر إلى الذهن عند ذكر حقوق الإنسان.

ويواصل نظام أردوغان سياساته القمعية بحق معارضيه من خلال الاستمرار في فرض حالة الطوارئ وحملة الاعتقالات والاقالات الواسعة التي طالت جميع مؤسسات الدولة إضافة إلى قمع حرية الصحافة وإغلاق العديد من الصحف ووسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية العالمية.

قد يعجبك ايضا