اليوم .. سحب قرعة مونديال الأندية بمشاركة عربية

إعداد: زاهر بدران

تتجه الأنظار اليوم الثلاثاء، إلى مدينة زيورخ السويسرية لمتابعة قرعة بطولة كأس العالم للأندية التي تستضيفها قطر في الفترة بين 4 إلى 11 شباط المقبل.
وستشهد بطولة العالم للأندية مشاركة 6 أندية هي: بايرن ميونخ الألماني بطل أوروبا، والأهلي المصري بطل أفريقيا وأولسان الكوري الجنوبي بطل آسيا، وتيجري أونال المكسيكي بطل أمريكا الشمالية إلى جانب نادي الدحيل بطل الدوري القطري وبطل أمريكا الجنوبية الذي لم يتحدد بعد بشكل رسمي، ويلعب ناديا الميراس وسانتوس عملاقا الكرة البرازيلية في نهائي كوبا ليبرتادوريس يوم 30 كانون الثاني الجاري على ملعب (ماركانا) الشهير وأحدهما سيكون الفريق السادس في المونديال.
وكان قد انسحب فريق أوكلاند النيوزيلندي بطل أوقيانوسيا بسبب ظروف جائحة «كورونا» وهو ما اضطر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لإجراء بعض التعديلات على البطولة.
وتشهد بطولة العالم للأندية النظام الماضي نفسه رغم انسحاب نادي أوكلاند, فالدور الأول سيشهد مشاركة 4 فرق هي: الأهلي والدحيل وتيجري وأولسان وستجرى القرعة لتحديد مواجهتين في الدور الأول بين هذه الفرق الأربعة.
ويلعب في دور الأربعة بايرن ميونخ ضد الفائز من المواجهة الأولى بالدور الأول للبطولة، كما يلعب بطل أمريكا الجنوبية ضد الفائز من المواجهة الثانية.
ويلتقي الخاسران من الدور الأول في لقاء تحديد المركزين الخامس والسادس, كما يلتقي الخاسران من دور الأربعة في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، بينما تقام المباراة النهائية يوم 11 شباط المقبل.
وتقام البطولة في ظروف استثنائية بكل المقاييس خاصة أنها أول بطولة عالمية في كرة القدم تقام بعد جائحة «كورونا» التي فرضت قيودها على المونديال بإقامة مبارياته من دون جمهور، وفرض الاتحاد الدولي نظاماً طبياً وعزلاً للفرق التي توجد في قطر خلال فترة البطولة منعاً لتفشي وباء «كورونا» بين الفرق المشاركة، وستشهد البطولة مشاركة ثنائي عربي مكون من الدحيل القطري والأهلي المصري, وكلاهما يبحث عن إنجاز تاريخي يضاف لسلسلة النجاحات العربية بالمونديال، حيث سبق أن حصل الرجاء المغربي على وصافة مونديال الأندية عام 2013 وحقق العين الإماراتي الإنجاز نفسه في نسخة 2018. كما سبق أن حصل الأهلي المصري على المركز الثالث في نسخة 2006 ، ونال السد القطري على البرونزية أيضاً عام 2011، كما يعود بايرن ميونخ للمونديال باحثاً عن النجمة الثانية بعد نسخة 2013.

قد يعجبك ايضا