آخر تحديث: 2021-01-20 23:42:49

نقابة عمال النقل البري تعقد مؤتمرها السنوي

التصنيفات: محليات

تمحورت مداخلات أعضاء المؤتمر السنوي لنقابة عمال النقل البري في درعا على ضرورة إيجاد طريقة تمكن وسائط النقل العاملة على خطوط المحافظة من تعبئة مخصصاتها بشكل ميسر تلافياً للتأخير الحاصل والذي يؤثر بشكل سلبي على تأمين نقل الركاب، وذلك عبر وضع خزان ثابت في مركز الانطلاق الشرقي الذي تضطر وسائط النقل المحدد توقفها فيه للذهاب إلى مركز الانطلاق الغربي الذي يتواجد فيه صهريج متنقل صغير لا يلبي الحاجة ويشهد ازدحاماً شديداً،

لافتين إلى أهمية الأخذ بمقترح الحل المذكور آنفاً بأسرع ما يمكن، كما تم التطرق إلى كثرة المطبات على الطرقات وهي بشكل حاد يتسبب في أعطال كثيرة للسيارات آملين التخفيف منها قدر الإمكان وتنفيذها بشكل يمكن من المرور المرن بلا أذى للآليات العابرة، إضافة إلى أهمية منع السيارات السياحية الخاصة العاملة من العمل على خط درعا – دمشق لكونها مخالفة وبلا ترخيص وتتقاضى أجوراً باهظة وتؤثر على عمل وسائط النقل المرخصة من بولمانات وسرافيس وباصات متنوعة، وأشارت إلى النقص الحاصل في عدد العاملين في مديرية نقل درعا وضرورة ترميم هذا النقص لتلبية حجم العمل الكبير فيها وعدم تأخير معاملات المراجعين وإلى تأثير انتقال صناديق المالية من المديرية والاتحاد السوري لشركات التأمين من جوارها لمدن بعيدة وتسببه بعرقلة سير العمل، وتم التطرق إلى معاناة مكتب نقل البضائع من قلة عدد السيارات الشاحنة وقلة عدد العاملين وبالتالي قلة الإيرادات، ومعاناة فرع مؤسسة الخط الحديدي الحجازي من ضعف الحركة التجارية في أسواق المؤسسة ولاسيما محلات شارع الشهداء وسوق الحامد, الأمر الذي خفض الإيرادات.
وأشار رئيس نقابة عمال النقل البري في درعا غسان المصري إلى أنه يتم السعي وبشكل حثيث لحل مشكلة ملء السرافيس بمادة المازوت في مركز الانطلاق الشرقي مع الجهات المعنية من خلال تركيب خزان ثابت ضمن حرم المركز، إضافة إلى متابعة مختلف قضايا قطاع النقل الحيوي من أجل تذليل مشكلاته وتنشيطه بشكل يلبي الاحتياجات حسب الإمكانات المتاحة.

طباعة

التصنيفات: محليات

Tags:

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed