آخر تحديث: 2021-01-17 21:00:30

ماذا يعني عزل ترامب من منصبه؟

التصنيفات: دولي,سياسة

في حدث غير مسبوق بالتاريخ الأمريكي تتصاعد الدعوات من أجل عزل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بسبب “التحريض” على أعمال الشغب إثر اقتحام حشود من أنصاره مبنى الكونغرس في السادس من كانون الثاني، هذا ما أشار إليه موقع “الدراسات الإستراتيجية العالمي” في مقال جاء فيه:

كشفت وكالة “رويترز” عن وثيقة متداولة بين أعضاء الكونغرس صاغها نواب ديمقراطيون في الكونغرس ومن بينهم رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي تتضمن اتهاماً لترامب بأنه تعمّد إطلاق تصريحات تحرض على العنف ضد حكومة الولايات المتحدة، في محاولة لقلب نتيجة الانتخابات، لكن تقارير أخرى تشير إلى أن التهمة الأساسية ستتعلق بدعوة ترامب إلى التمرد على الحكومة الأميركية.

وعلى الرغم من أن الأوان ربما قد فات لعزل الرئيس ترامب قبيل انتهاء ولايته، إذ من المقرر أن يغادر منصبه في العشرين من كانون الثاني الجاري حين يؤدي الديمقراطي جو بايدن القسم، إلا أن إجراءات عزل الرئيس المنتهية ولايته لا تزال مستمرة، فما الهدف من وراء ذلك، وكيف ستجري إجراءات العزل؟

تنص الفقرة الرابعة من المادة الثانية من الدستور الأميركي على ما يلي: “يعزل الرئيس ونائب الرئيس وجميع موظفي الولايات المتحدة الرسميين المدنيين من مناصبهم إذا وجِّه لهم اتهام نيابي بالخيانة أو الرشوة أو أي جرائم أو جنح خطيرة أخرى، وأدينوا بمثل هذه التهم”.

بداية تتطلب إدانة ترامب أغلبية بسيطة في مجلس النواب (50%+1) وهو ما يمتلكه الديمقراطيون، في حين تتطلب إدانته بمجلس الشيوخ تحقيق أغلبية الثلثين (67 مقعداً)، وهو ما يترك شكوكاً كبيرة في احتمال إدانة ترامب في مجلس الشيوخ إذ يتطلب ذلك تصويت 23 سيناتوراً جمهورياً لصالح إدانة ترامب.

وخلال محاكمة ترامب يلعب مجلس النواب دور الادعاء، في حين يلعب مجلس الشيوخ دور هيئة المحلفين، ويتمتع الديمقراطيون بأغلبية 232 عضوا مقابل 202 للجمهوريين مع عدم حسم مقعد بولاية نيويورك، ويتساوى عدد أعضاء الحزبين في مجلس الشيوخ بـ50 مقعداً لكليهما، وفي حال تعادل الأصوات تلعب نائبة الرئيس كامالا هاريس دوراً مرجحاً.

وفي حال نجح عزل ترامب بمحاكمة الكونغرس من منصبه، هناك 4 مزايا كبرى قد يخسرها ترامب هي:

1- معاش سنوي مخصص لكل رئيس سابق ويستمر طوال حياته يزيد على 200 ألف دولار سنوياً.

2- حرمان الرئيس السابق ترامب من مخصصات لسفرياته تصل إلى مليون دولار سنويا.

3- حرمان الرئيس السابق ترامب من توفير حماية أمنية فدرالية مسلحة له طوال حياته.

4- حرمان الرئيس السابق ترامب من تقلد أي مناصب سياسية حكومية سواء بالتعيين أو الانتخاب، وهو ما يعني عملياً حرمانه من الترشح في أي انتخابات مستقبلية، مع العلم أنه لا يمكن حرمان الرئيس من المزايا المخصصة للرؤساء السابقين إلا إذا تمت إدانته من المجلسين، مجلس الشيوخ ومجلس النواب، ولا يكفي إدانة مجلس النواب فقط، فالرئيس السابق بيل كلينتون ما زال يتمتع بكل المخصصات الممنوحة لرئيس سابق، على الرغم من إدانة مجلس النواب له في المحاكمة البرلمانية التي أجريت عام 1999، لكن وبسبب عدم إدانته في مجلس الشيوخ، لم يتم تفعيل هذه العقوبات.

طباعة

التصنيفات: دولي,سياسة

Tags:

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed