آخر تحديث: 2021-01-17 21:00:30

الحفر تزين شوارع (جبل الرز)

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

وعود كثيرة تلقاها أهالي حي جبل الرز التابع لمنطقة دمر في دمشق من المعنيين في البلدية والمحافظة حول قرب موعد انطلاق أعمال تأهيل وتعبيد شوارع وطرقات الحي التي أكل الدهر عليها وشرب، وحتى الآن الأهالي ينتظرون تنفيذ تلك الوعود التي مضت عليها سنوات طويلة.
ويشير الأهالي في شكواهم الى أن واقع الطرقات في حيّهم بات سيئاً جداً، فهي مملوءة بالتشققات والحفر، والشوارع الرئيسة والفرعية مهترئة وأحياناً تغيب عنها طبقة الزفت إذ لم يتم تزفيت معظمها منذ سنوات طويلة، مشيرين إلى أن معاناتهم من إهمال تلك الطرقات تزداد ولاسيما خلال فصل الشتاء إذ تمتلئ الحفريات التي باتت منتشرة في الطرقات المهملة بالمياه والأوساخ، ناهيك بأن تلك الحفر الكثيرة باتت مصيدة للمارة والسيارات.
ويؤكد الأهالي أنهم لم يتركوا باباً إلا طرقوه لدى المعنيين سواء في البلدية أو المحافظة ولكنهم لم يجدوا سوى الوعود باقتراب موعد تعبيد الطرقات وإعادة تأهيلها، وأمل الأهالي من المعنيين ضرورة الإيفاء بوعودهم.
وفي رده على شكاوى الأهالي أوضح رئيس مركز صيانة بلدية دمر البلد – طارق السالم لـ(تشرين) أن طبيعة منطقة جبل الرز – منطقة جبلية ووعورة الطرقات والقدرات المحدودة لدى البلدية – تحول في بعض الأحيان دون وصول السيارات الخاصة بورش التزفيت، ما يؤدي إلى تأخير ترميم الطرقات، مبينا أنه تم تزفيت بعض الطرقات في عام 2019 ونسعى حالياً لمتابعة مطالب الأهالي بتزفيت طرقات الحي وفي أقرب وقت سيتم البدء بتلك الأعمال.

تصوير: عبد الرحمن صقر

طباعة

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

Tags:

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed