أهالي حماة يعانون.. وأعضاء المجلس يحملون البريد للمعنيين
طالب أعضاء في مجلس الشعب بناء على شكاوى وردت من أهالي حماة ضرورة المعالجة السريعة لقضايا خدمية واقتصادية تتعلق بتأمين الخدمات الأساسية للمواطنين، ووضع الرؤى والآليات اللازمة للنهوض بالقطاعين الخدمي والتنموي ومختلف القطاعات في المحافظة.
وجاء في مقدمة هذه المطالبات التوسع بمدارس أبناء الشهداء ورعاية أسرهم، وزيادة الاهتمام بالجرحى والمعوقين، وإنشاء مطحنة جديدة ومخبز آلي، وإقامة سدود تخزينية للاستفادة من مياه السيول والأمطار بهدف زيادة رقعة الأراضي الزراعية في منطقة الغاب، إضافة إلى إنشاء معمل أجبان وألبان، وزيادة دعم الثروة الحيوانية وتوسيع جامعة حماة وإحداث كليات جديدة، وزيادة دعم المهجرين المقيمين في المحافظة، وزيادة المخصصات من الوقود، وإمكانية تعزيز قطاع النقل العام، وتنفيذ مشروعات حيوية في القطاع الزراعي وإيلاء الاهتمام للمحاصيل الزراعية الصناعية.

البحث عن حلول لمشكلات المياه في ريف سلمية
كما لفت أعضاء من مجلس الشعب إلى أهمية تعديل قانون الحراج وحفر المزيد من الآبار لتأمين مياه الشرب وإيجاد حلول لمشكلة المياه في ريف سلمية، وتنفيذ محطة معالجة لمياه الصرف الصحي في منطقة مصياف، وتعزيز الكادر الطبي المقيم في مشفى السقيلبية ودعم المنظومة الإسعافية.

print