آخر تحديث: 2020-04-08 14:14:23
شريط الأخبار

انتظار بلا طائل

التصنيفات: تحقيقات

تتخبط وزارة الصحة في تصريحاتها بشأن زيادة أسعار الأدوية المصنعة محلياً، كما في مواعيدها مع الإعلاميين: لفٌّ ودوران ومن ثمّ تأجيل.
وزارة الصحة ألغت اللقاء الصحفي قبل موعده المحدد بنصف ساعة وكان مخصصاً لمقابلة المعنيين في الوزارة بهدف الخوض في قضية الدواء من حيث تداعيات ارتفاع أسعاره على السوق المحلي والمواطن معاً، إضافة للبحث والتمحيص في مسألة تصديره في الوقت الذي يفقد فيه أهم الأصناف الدوائية من السوق المحلية.
قرار الإلغاء، وبحسب مديرية الشؤون الدوائية، جاء بناء على تعليمات وتوجيهات السيد وزير الصحة بعد تشاورات بينه وبين معاونته، اتفقا خلالها على إلغاء اللقاء والاكتفاء فقط بإرسال المحاور عن طريق المكتب الصحفي في الوزارة ومن ثم ترسل الإجابات بشكل روتيني وتقليدي.
لم نقف عند هذا التفصيل كثيراً لضرورة الموضوع الذي نبحث في حيثياته، اتصالات متكررة شبه يومية استمرت أسبوعين بهدف التواصل مع مديريات وزارة الصحة المختصة بمسألة الأدوية، بالتوازي أيضاً الاتصال المستمر مع المكتب الصحفي الذي نفى أي علاقة له بعدم الرد على الصحفيين، وإنما العرقلة والتأخير كانا من المديريات المسؤولة عن شؤون الدواء.
يبدو أن إلغاء الموعد من قبل المعنيين في وزارة الصحة لم يأت من عبث أو فراغ، بل كانت له أهداف و غايات، فقد جاء ردها بما يروق لها فقط، في حين تجاهلت وربما تهربت من توضيح المحاور الجوهرية والأساسية.
ويبقى السؤال: هل ستبقى الجهات المعنية تتعامل مع الصحفيين بتلك الطريقة التي لا تجدي نفعاً، ولا تحقق الغاية المرجوة.
وأخيراً ليس في وسعنا إلاّ أن نضع كل تلك الأمور برسم اهتمام وزارة الصحة لعلّها تجد آذاناَ مصغية.
milliaesper@yahoo.com

طباعة

التصنيفات: تحقيقات

Comments are closed