آخر تحديث: 2021-01-20 09:52:14

لجنة وزارية تطلع على واقع ونسب تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية في حمص

التصنيفات: آخر الأخبار,اقتصاد,اقتصاد محلي

اطلعت اللجنة الوزارية المكلفة تتبع تنفيذ المشاريع في حمص اليوم على واقع عدد من المشاريع الخدمية والحيوية بالمحافظة إضافة إلى الطرق الزراعية وخطوط النار التي يتم العمل على شقها.

وشملت المشاريع التي اطلعت عليها اللجنة المؤلفة من وزيري التعليم العالي الدكتور بسام إبراهيم والموارد المائية الدكتور تمام رعد عدداً من المعامل في مدينة حسياء الصناعية وقناة الري “حمص حماة” التي تتم إعادة تأهيلها ومشفى جامعة البعث ومدرسة محمد الهنداوي في حي الشماس والمنطقة الحرفية بالحواش بالإضافة إلى خطوط النار التي يتم شقها في الريف الغربي.

وأشار الدكتور إبراهيم في تصريح صحفي إلى أن الجولة شملت المدينة الصناعية التي تضم معامل وشركات مهمة تدعم الاقتصاد الوطني والمدارس ومدى تطبيق الإجراءات الاحترازية إضافة إلى المشفى الجامعي.

وبين الدكتور إبراهيم أن نسبة الانجاز في المشفى وصلت إلى 95 بالمئة وأنه كخطوة أولى سيتم افتتاح العيادات ومخابر التحليل قريباً والإقلاع سيتم بشكل كامل بعد حوالي سبعة إلى ثمانية أشهر.

كما تم تفقد قناة الري الرئيسية والقنوات الفرعية إضافة إلى زيارة المنطقة الحرفية بالحواش التي تضم 410 مقاسم وتم الوقوف على أهم الصعوبات التي تواجهها بالإضافة إلى تفقد العمل في شق خطوط النار بمنطقة قرب علي.

ولفت الدكتور إبراهيم إلى الاجتماع الموسع الذي تلا الجولة في مبنى المحافظة والذي ضم مديري الدوائر الخدمية ورؤساء الاتحادات وأعضاء مجلس الشعب وتم خلاله مناقشة كل الصعوبات التي تعترض كل المشاريع وتم التركز بشكل خاص على قطاع الزراعة.

بدوره وزير الموارد المائية أشار في تصريح صحفي إلى أن الكلفة التقديرية لمشروع صيانة شبكة ري حمص حماة تقارب 400 مليون للقناة الرئيسية أما الأقنية الفرعية فحوالي 300 مليون كما تم إبرام عقد جديد بقيمة 100 مليون لتأهيل بعض الأقنية الثانوية مبيناً أنه من المتوقع الانتهاء من القناة الرئيسية مع العقد الأول قبل نهاية العام وأن يوضع في الخدمة بالموسم القادم كما تم إبرام عدة عقود لتأهيل وصيانة شبكات ري أعالي العاصي والسدود الصغيرة.

بدوره المهندس بسام ممدوح بارسيك محافظ حمص أشار إلى أن هذه المشاريع التنموية تخدم محافظة حمص كلها لافتاً إلى أن نسب الإنجاز جيدة في بعضها ويوجد تأخير في عدد منها بسبب التوقف جراء جائحة كورونا وتذبذب وتغيير الأسعار.

وفي تصريحات لمراسلة سانا أشار خالد الموصلي من الإنشاءات العسكرية بحماة ومدير مشروع المشفى الجامعي أنه بعد حوالي ستة أشهر من المتوقع أن ينتهي المشروع وأن العيادات الطبية سيتم تسليمها بعد خمسة عشر يوماً وافتتاحها أما التكلفة الكلية للمشروع فحوالي خمسة مليارات بشكل كامل.

وأوضح المهندس شهيد حلاس مدير فرع الشركة العامة للطرق والجسور أن المنطقة الحرفية بالحواش من المشاريع الحيوية والمهمة لجهة إيجاد بيئة عمل عامة واستثمارية للحرفيين إضافة إلى التخفيف من التلوث السمعي والبصري في الأماكن السكنية والقيمة المالية للمشروع مليار و100 مليون ونسب إنجازه فنياً تجاوزت 85 بالمئة وحالياً بمراحل العمل النهائية.

ومن موقع شق الطرق النارية ببلدة قرب علي بين المهندس نزيه الرفاعي أن مديرية الزراعة بالتعاون مع الجهات الحكومية في فترة الحرائق عملت على شق حوالي 7 كم من الطرق وتعزيلها ومن ثم تم وضع خطط شق طرق جديدة على مستوى المحافظة حيث تم وضع خطة لـ 55 كم و400 متر تم لتاريخه تنفيذ 20 كم 10 منها شق طرق جديدة و10 تعزيل وترميم للخطوط المفتوحة سابقاً ومستمرون بالعمل من خلال 8 آليات.

ومن موقع إعادة تأهيل قناة ري حمص حماة أشار المهندس اسماعيل إسماعيل مدير الموارد المائية بحمص إلى أن المشروع هو بكلفة تقديرية 334 مليوناً تنفذه الشركة العامة للمشاريع المائية فرع حمص وشارف على الانتهاء لافتاً إلى أن طول القناة الرئيسية بالمحافظة 47 كم يتفرع منها ثلاثة فروع رئيسية وتروي 11 ألف هكتار بالريف الشمالي الذي يشكل سلة غذائية للقطر.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,اقتصاد,اقتصاد محلي

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed