آخر تحديث: 2021-01-21 00:27:12

مشاريع سورية روسية لتنشيط التبادل التجاري تنتظر التنفيذ

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

اجتماعات سورية روسية مشتركة لتطوير آلية التعاون الاقتصادي والبحث عن آفاق جديدة للتعاون بما يخدم مصلحة الجانبين، وضمن هذا الإطار بحث وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك – طلال البرازي مع وفد تجاري روسي يضم ممثلين عن خمس شركات روسية سبل تعزيز وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين سورية وروسيا الاتحادية وفتح آفاق جديدة لهذه العلاقات .
وثمن مواقف روسيا الداعمة لنضال سورية ووقفوها إلى جانب الشعب السوري ضد الإرهاب والقوى الإرهابية مؤكداً ضرورة الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية إلى مستوى العلاقات السياسية بقيادة السيدين الرئيس بشار الأسد والرئيس الروسي فلاديمير بوتين / وترجمة العلاقات الاقتصادية على الأرض من خلال تنشيط عملية استيراد وتصدير السلع والمنتجات بين البلدين وإقامة مشاريع مشتركة وتقديم الدعم لتفعيل العجلة الصناعية والاقتصادية في سورية.
وبعد أن أشار إلى تداعيات الحصار والإرهاب الاقتصادي التي تمارسه الإدارة الأمريكية والقوى المتحالفة معها على الحياة الاقتصادية والمعيشية في سورية وماتتعرض له سورية من سرقة لخيراتها وثرواتها كالقمح والمشتقات النفطية من قبل قوات الاحتلال الأمريكي والتركي أكد البرازي أهمية تعزيزالتواصل بين أصحاب الفعاليات الاقتصادية والصناعية في البلدين وبين المؤسسات والشركات في كلا البلدين لتأمين احتياجات أسواقهما وتنشيط العلاقات التجارية بينهما
وأكد حرص الحكومة السورية على تقديم مختلف أشكال الدعم لتنشيط عملية تصدير الحمضيات والفواكه وبعض المنتجات الزراعية إلى روسيا الاتحادية والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات والميادين الاقتصادية .
ومن جانب آخر أعرب ممثلو الشركات الروسية ميكائيل شاتسكي ويوري اسينكو ومكسيم كارلوف وربيع الموسوي مدير عام شركة ستروي أكسبرت الشرق الأوسط عن استعدادهم لإقامة مشاريع استثمارية داخل الأراضي السورية وتنشيط عملية التصدير والاستيراد بين البلدين وخاصة استيراد الحمضيات والفواكه وعدد من المنتجات الزراعية السورية، كما أبدى ممثلو الشركات الروسية استعدادهم للتعاون في مجال توفير القمح للسوق السورية وتصنيع وإصلاح القوارب بأنواعها وفي مجالات الثروة السمكية وفي مجال مواد البناء وصناعة الجرارات وإقامة مركز لتوضيب الحمضيات والفواكه في سورية .
بدوره، أكد رئيس غرفة تجارة وصناعة طرطوس – مازن حماد أن الهدف من هذا اللقاء هو إيجاد الوسائل والآليات التي تكفل تفعيل النشاط الاقتصادي والتبادل التجاري بين سورية وروسيا وتغطية احتياجات الأسواق المحلية بين البلدين وتحقيق نتائج ملموسة على الأرض لخدمة شعبي البلدين
وضم الاجتماع معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك – جمال الدين شعيب، والمدير العام للمؤسسة السورية للتجارة – أحمد نجم ، والمدير العام للمؤسسة السورية للحبوب – يوسف قاسم ومديرة التخطيط والتعاون الدولي – روزلي عبيدو، ورئيس غرفة تجارة وصناعة طرطوس مازن حماد / وممثلي شركات تسويق الحبوب والحمضيات ومواد البناء والإطارات والجرارات الزراعية في روسيا الاتحادية.

طباعة

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed