آخر تحديث: 2020-11-28 04:04:44

الاستعداد الجيد لألعابنا

التصنيفات: زوايا وأعمدة

لاشك في أن نجاح سباق تشرين الدولي للسباحة الذي أقيم مؤخراً في اللاذقية سيكون له انعكاسات إيجابية على معظم ألعابنا في استضافة البطولات القادمة وعودة النشاط الرياضي إلى صالاتنا وملاعبنا ، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على اهتمام القيادة الرياضية بتطوير النشاط الرياضي الذي توقف من سنوات طويلة وفك الحظر الظالم المفروض على ألعابنا، وما المشاركة الواسعة في هذا التنافس الرياضي إلا دليل على رغبة الدول العربية والصديقة للمشاركة في بطولات واستحقاقات رياضية قادمة تقام في وطننا الحبيب الذي كان دوماً سباقاً لاستضافة البطولات والدورات الرياضية العربية والقارية.
وبالطبع مشاركات كهذه تتطلب من ألعابنا أن تجتهد أكثر من خلال التدريب المتواصل حتى تتمكن من المنافسة وتحقيق المطلوب منها عندما تشارك في بطولات واستحقاقات قادمة سواء التي تقام على أرضنا أو في الخارج، فالاستعداد الجيد قبل المشاركة مطلوب من فرقنا الرياضية وخاصة تلك المقصرة في نشاطاتها المحلية, حيث إن بعض اتحادات هذه الألعاب تعتبر كسولة في إقامة نشاطاتها حتى إن البعض منها لم نعد نسمع بنشاطات له، والبعض الآخر نشاطاته قليلة تكاد لا تذكر، ولأن لكل مجتهد نشيط نصيب لا يسعنا إلا أن نبارك لسباحينا اللذين فازا بالمراكز الأولى في سباق تشرين الدولي للسباحة المفتوحة: السباح المتألق صالح محمد، والسباحة الصاعدة إنانا سليمان اللذان ينتظرهما مستقبل واعد في عالم السباحة.

طباعة

التصنيفات: زوايا وأعمدة

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed