آخر تحديث: 2020-11-28 04:04:44

أصداء مباراتي منتخبنا الكروي مع منتخبي أوزبكستان والأردن في عيون خبراء الكرة

التصنيفات: آخر الأخبار,رياضة,رياضة محلية

أثار الظهور الأخير لمنتخبنا الوطني لكرة القدم في مباراتيه الوديتين أمام أوزبكستان والأردن ردود فعل متباينة في الشارع الرياضي, بينما عدّ أن الأداء الذي قدمه المنتخب لا يرقى أبداً للتصريحات الرنانة التي أطلقت في الفترة الماضية من قبل المدرب التونسي نبيل معلول والمسؤولين في اتحاد كرة القدم، في حين رأى البعض الآخر أنه من المبكر جداً الحكم على مستوى المدرب واللاعبين، وأنه يتوجب إعطاء الفرصة الكاملة للمنتخب في قادم الأيام.

وفي تصريح لـ«تشرين» عبّر اللاعب الدولي السابق- وليد أبو السل عن خيبة أمله إزاء الظهور الأخير للمنتخب, معتبراً أن المنتخب لم يكن جاهزاً من الناحية البدنية على الرغم من فترة التحضير والمعسكرات الداخلية الطويلة التي أقيمت والتي ركزت على الناحية البدنية, حسب المدرب والطاقم الفني، فضلاً عن وجود ثغرات عديدة على المستوى الفني والتكتيكي, وأكد أبو السل أن الهدف الأساسي للتعاقد مع المدرب نبيل معلول هو الارتقاء بالحالة الجماعية والتكتيكية, وهذا لم نرَه في المباراتين أمام الأردن وأوزبكستان، مستغرباً عدم وجود أي عمل جماعي منظم في الشوط الثاني في المباراة أمام الأردن على الرغم من النقص العددي في صفوف الفريق الخصم خاصة في الشق الهجومي.

وأشار أبو السل إلى أنه لم نشاهد أي شيء من أفكار نبيل معلول في الملعب إلا بعض الأفكار البسيطة التي يمكن لأي مدرب أن يقوم بها، وتحركات اللاعبين كانت بلا جدوى، كما أن الحلول الفردية لم تكن موجودة، وحتى الأداء أمام أوزبكستان رسم حوله العديد من علامات الاستفهام على الرغم من الانتصار, ولفت أبو السل إلى أنه المطلوب من المنتخب تحقيق المعادلة الكاملة وهي الأداء والنتيجة في الأيام القادمة, والمطلوب الاستفادة من المباراتين وتصحيح الأخطاء.

من جانبه رأى لاعبنا الدولي السابق- رضوان الأبرش أن المباراتين الوديتين أمام أوزبكستان والأردن أظهرتا ضعف الجانب البدني في المنتخب على الرغم من المعسكرات الطويلة التي توفرت للمنتخب في الفترة الماضية، وتأكيدات الجهاز الفني على رفع الجانب البدني للمنتخب.

وسجّل الأبرش العديد من الملاحظات على أداء المنتخب وأهمها غياب التجانس والعشوائية في اللعب, كما أن مهام اللاعبين لم تكن واضحة، وانتقد الأبرش قيام المدرب التونسي- نبيل معلول بإضاعة الكثير من الوقت بتجريب عدد كبير من اللاعبين، بينما كان المفروض البدء من حيث انتهى سلفه فجر إبراهيم, وأشار الأبرش إلى أن عودة عناصر الخبرة الدولية في المباريات المقبلة ستساعد على ظهور المنتخب بشكل مغاير للشكل السلبي الذي ظهر عليه المنتخب في الفترة الماضية.

وفي السياق ذاته اعتبر لاعبنا الدولي السابق- جورج خوري أن العديد من السلبيات ظهرت في مباراتي المنتخب ومن أهمها تباعد الخطوط، وغياب الانسجام، وغياب التغطية الدفاعية من الكرات العرضية، فضلاً أن خيارات المدرب- نبيل معلول كانت مثيرة للاستغراب خاصة من جهة عدم إعطاء الفرصة للاعب إياز عثمان من أجل إدخاله في أجواء الفريق,
وعدّ خوري أن اللاعبين يتحملون مسؤولية كبيرة من ناحية غياب الروح وغياب الانتماء وتجنب الالتحامات من الفريق الخصم خوفاً من الإصابة, وأكد خوري أنه لا يمكن الحكم بالمجمل على أداء المنتخب ولابد من إعطاء الفرصة الكاملة للمنتخب والجهاز الفني في الفترة المقبلة.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,رياضة,رياضة محلية

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed