آخر تحديث: 2020-11-30 22:28:53

من نجوم الكوميديا العربية دريد لحام.. «غوار الطوشي» ومقومات النجم الكوميدي

التصنيفات: ثقافة وفن

كانت شخصية (غوار الطوشي) التي ابتكرها الفنان السوري دريد لحام لنفسه، وحصل من خلالها على الشهرة الفنية وحب الجمهور وإعجابه مفتاح الانطلاقة المضيئة، فقد شاهدنا موهبته التمثيلية التي تبهر الأنظار، وتجعلنا مشدودين ببراعة التعبير الكوميدي الذي يقدم الصورة الضاحكة وفق محتوى رصين في معالجة التناقضات والمواقف الاجتماعية في مجتمعنا الكبير، فإذا كان نجوم الكوميديا في مصر يحتكرون بريادتهم وشهرتهم قلوب وأسماع الجماهير العربية، فإن الفنان دريد لحام قد كسر هذا الاحتكار الفني، وتمكّن من النفاذ إلى أفئدة الجمهور ونال حبّهم وتقديرهم، ولعل دافع النجاح هذا يعود إلى تقمّص دور الإنسان الذي يقوم بتدبير المقالب والمواقف المحرجة لزملائه في باكورة أعماله الفنية، حيث عرف الجمهور العربي نجمه المحبوب في المسلسل التلفزيوني (صح النوم) والذي عرض في معظم الأقطار العربية، ومن هذا المسلسل خرجت شخصية (غوار الطوشي) لتعلن بداية النجم دريد لحام.
ولد الفنان دريد لحام عام 1934، وبدأ حياته العملية مدرساً في ثانوية، وتعلّم العزف على (الأوكرديون) وهذا لم يمنعه من تحقيق هدف حياته في احتراف التمثيل لإبراز مواهبه الكامنة في أعماقه.
كان دريد لحام في بداية حياته الفنية يشكّل مع صديق عمره نهاد قلعي أنجح ثنائي كوميدي على الشاشة الصغيرة وفي السينما، فشخصية (حسني البورزان) أدّاها النجم الكوميدي نهاد قلعي ببراعة مشهود لها، جعلت الجمهور العربي يضحك من الأعماق وهو يشاهد المقلب والمأزق الذي يقع فيه، ومن الصعب أن نجد الفنان الكوميدي قد دخل عالم السينما وقدّم عملاً رصيناً من خلالها، ولعل السبب يعود إلى استغلال المنتج لشهرة الفنان الكوميدي وتقديمه في عمل تجاري.
وعلى الرغم من نجاح الفنان دريد لحام على خشبة المسرح، لكنه فشل في تحقيق طموحه الفني في السينما، ففي عام 1913 أول فيلم مثّله دريد لحام كان (عقد لؤلؤ) الذي شارك في تمثيله الفنانة (صباح) والفنان (فهد بلان) و(نهاد قلعي) وقد استطاع أن يمثل (17) فيلماً، منها: (المليونيرة، الصديقان، واحد + واحد، اللص الظريف….) وغيرها، وقد نجح دريد لحام ونهاد قلعي بتقديم عرض في تلفزيون بغداد عام 1963 نال استحسان العراقيين، وعندما ننظر بموضوعية إلى هذا النجم الضاحك (دريد لحام) نجد أن أعماله التلفزيونية والمسرحية -على الرغم من قلتها- تحكي عن إيمان هذا الفنان الصادق مع نفسه ومع الجمهور بأن يقدم عملاً فنياً ناجحاً أفضل من تقديم عشرات النصوص الهابطة، وفي التلفزيون قدم مسلسل (ملح وسكر- وادي المسك) ومسرحيات (ضيعة تشرين- غربة- كاسك يا وطن- شقائق النعمان) وغيرها من الأعمال الفنية.
وأخيراً أستطيع أن أقول: إن هذا الممثل المرح دريد لحام هو الرجل الجاد الذي يغلب عليه طابع الجدية وقلة الكلام، حقاً إنه عملاق الكوميديا العربية.

طباعة

التصنيفات: ثقافة وفن

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed